باستثناء ترامب.. إجماع أمريكي على اتهام روسيا بهجوم إلكتروني

باستثناء ترامب.. إجماع أمريكي على اتهام روسيا بهجوم إلكتروني







تعرضت وكالات حكومية أمريكية، لعملية اختراق إلكتروني كبيرة، ألقى مسؤولون أمريكيون مسؤولية ذلك على روسيا، وهي تهمة حظيت بإجماع نادر من الديمقراطيين والجمهوريين، باستئناء الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، الذي قلّل من خطورة الهجوم الإلكتروني الواسع النطاق، مشيرا إلى أنه تحت السيطرة، مقوّضا تقييم إدارته بأن روسيا مسؤولة عنه.

تعرضت وكالات حكومية أمريكية، لعملية اختراق إلكتروني كبيرة، ألقى مسؤولون أمريكيون مسؤولية ذلك على روسيا، وهي تهمة حظيت بإجماع نادر من الديمقراطيين والجمهوريين، باستئناء الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، الذي قلّل من خطورة الهجوم الإلكتروني الواسع النطاق، مشيرا إلى أنه تحت السيطرة، مقوّضا تقييم إدارته بأن روسيا مسؤولة عنه.

وكتب ترامب على تويتر في أول تعليق علني له حول الاختراق: تم إعلامي بشكل كامل وكل شيء تحت السيطرة، مضيفًا: روسيا روسيا روسيا هذه أول لازمة تتردد عند حصول أي شيء، مشيرًا إلى أن الصين قد تكون متورطة أيضًا.

ويخالف تصريح ترامب ما أدلى به وزير خارجيته، مايك بومبيو، الذي قال إنه «من الواضح جداً» أن روسيا تقف وراء الهجوم.

وقال بومبيو لبرنامج «ذي مارك ليفين شو» «كانت هناك جهود كبيرة لاستخدام جزء من برنامج معلوماتي لطرف ثالث لدس رمز أساسي داخل أنظمة الحكومة الأمريكية».

وأضاف «كانت محاولة كبيرة للغاية وأعتقد أنه يمكننا الآن أن نقول بشكل واضح جداً إن الروس انخرطوا في هذا النشاط».

وفيما أعرب الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، عن قلقه البالغ بشأن العملية، حمّل السناتور الجمهوري، مت رومني، روسيا المسؤولية، مندّداً بما وصفه صمتاً لا يمكن تبريره من جانب البيت الأبيض.

وشبّه رومني الهجوم الإلكتروني بوضع تحليق قاذفات روسية بشكل متكرر فوق بلدنا كاملاً من دون رصدها. وذكرت وكالة الأمن الإلكتروني وأمن البنى التحتية، أنّ الهجمات بدأت منذ مطلع مارس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً