الجيش السوداني يستعيد موقعين من قوات إثيوبية

الجيش السوداني يستعيد موقعين من قوات إثيوبية







استرد الجيش السوداني مناطق جديدة من التي يضع جيش إثيوبيا يده عليها، بينما أنهى رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ثلاث أيام من المراقبة الميدانية للأوضاع على الحدود الشرقية وعاد صباح السبت إلى الخرطوم. ولفت موقع “سودان تريبيون” الإلكتروني إلى أن البرهان عاد إلى الخرطوم اليوم بعد أن مكث في قيادة الجيش بالمنطقة الشرقية لثلاث أيام برفقة رئيس…




قوات سودانية (أرشيف / غيتي)


استرد الجيش السوداني مناطق جديدة من التي يضع جيش إثيوبيا يده عليها، بينما أنهى رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ثلاث أيام من المراقبة الميدانية للأوضاع على الحدود الشرقية وعاد صباح السبت إلى الخرطوم.

ولفت موقع “سودان تريبيون” الإلكتروني إلى أن البرهان عاد إلى الخرطوم اليوم بعد أن مكث في قيادة الجيش بالمنطقة الشرقية لثلاث أيام برفقة رئيس هيئة الأركان وقيادات عسكرية رفيعة أخرى.

وتولي البرهان، قيادة المنطقة الشرقية ليومين مشرفاً على تقدم القوات السودانية التي جرى تعزيزها بإمدادات برية وجوية لمواجهة “اعتداءات الإثيوبية”.

وقالت مصادر عسكرية موثوقة، لـ”سودان تربيون” إن “الجيش تقدم نحو خورشين وقلع لبان بعد أن بسط سيطرته على جبل أبو طيور بالفشقة التابعة لولاية القضارف”.

وأشارت إلى أن “خورشين” و”قلع لبان” تُعدان من أهم المواقع الاستراتيجية في الشريط الحدودي بين السودان وإثيوبيا، وتقع داخل الأراضي السودانية بعمق 7 كلم من جبل أبو طيور.

وأكدت المصادر أن العمليات العسكرية يُشرف عليها رئيس هيئة الأركان الفريق أول محمد عثمان الحسين، ونائب رئيس هيئة الاركان عمليات الفريق خالد عابدين الشامي، ونائب رئيس هيئة الاركان إمداد.

وأفادت أن القوات السودانية بسطت سيطرتها الكاملة على جبل أبو طيور وطردت القوات الإثيوبية وتم على الفور بناء معسكر للجيش في الجبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً