رئيس وزراء البرتغال يعزل نفسه بعد غداء عمل مع ماكرون

رئيس وزراء البرتغال يعزل نفسه بعد غداء عمل مع ماكرون







قال رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا إنه سيعزل نفسه 14 يوما بعدما التقى الأسبوع الماضي بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي أصيب بفيروس كورونا.

قال رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا إنه سيعزل نفسه 14 يوما بعدما التقى الأسبوع الماضي بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي أصيب بفيروس كورونا.

وذكرت إدارة الصحة في لشبونة في بيان نقلته وكالة لوسا للأنباء أن مأدبة غداء العمل التي جمعت الزعيمين يوم الأربعاء الماضي تُعتبر “تعرضا على قدر عال من الخطورة” لفيروس كورونا.

وجاءت نتائج فحوص كوستا يوم الخميس سلبية، إلا أن إدارة الصحة الإقليمية في لشبونة قالت إن عليه البقاء قيد العزل الذاتي حتى 29 ديسمبر كانون الأول، أي بعد مضي 14 يوما بعد لقائه بماكرون في باريس والذي ناقشا فيه قضية رئاسة البرتغال المرتقبة للمجلس الأوروبي.

ويعني هذا أن كوستا سيقضي يوم عيد الميلاد في مقر إقامته الرسمي دون مغادرته

وثبتت إصابة ماكرون بالفيروس يوم الخميس، ما أدى لعملية فحص وتعقب في أنحاء أوروبا بسبب اجتماعات عقدها الزعيم الفرنسي مع رؤساء حكومات أوروبية خلال الأيام الأخيرة. وشملت تلك اللقاءات اجتماعا مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث الذي أثبتت الفحوصات أيضا خلوه من الفيروس.

وأظهرت صور ماكرون وهو يستقبل كوستا بحفاوة ويصحبه إلى داخل قصره الإليزيه، وكان كلاهما يضع كمامة بينما يقفان كتفا بكتف عند مدخل القصر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً