الدنمارك تتهم سيدة من أصول تركية بالتجسس لصالح أنقرة

الدنمارك تتهم سيدة من أصول تركية بالتجسس لصالح أنقرة







وجهت السلطات الدنماركية اتهاماً لسيدة من أصول تركية، بالتجسس لصالح جهاز المخابرات التركي، بعد أن ثبت نقلها معلومات إلى أنقرة عن مواطنين أتراك ينتمون إلى حركة الخدمة التي تعتبرها تركيا “إرهابية”، عقب تحقيقات استمرت 4 سنوات. وبحسب صحيفة “زمان” التركية، قد تواجه السيدة(47) عاما، عقوبة السجن 6 سنوات والترحيل، وذلك بعد تحقيق بدأ بعد عقب الانقلاب المزعوم …




عناصر من السلطات الدنماركية (أرشيف)


وجهت السلطات الدنماركية اتهاماً لسيدة من أصول تركية، بالتجسس لصالح جهاز المخابرات التركي، بعد أن ثبت نقلها معلومات إلى أنقرة عن مواطنين أتراك ينتمون إلى حركة الخدمة التي تعتبرها تركيا “إرهابية”، عقب تحقيقات استمرت 4 سنوات.

وبحسب صحيفة “زمان” التركية، قد تواجه السيدة(47) عاما، عقوبة السجن 6 سنوات والترحيل، وذلك بعد تحقيق بدأ بعد عقب الانقلاب المزعوم في منتصف يوليو(تموز) 2016، ليتم مؤخرًا إعداد لائحة اتهام ضدها.

وتتلخق واقعة التجسس في قيام السيدة التركية (مكانها غير معروف حتى الآن) بإرسال رسالة إلكترونية إلى إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية فرع أنقرة، يوم الجمعة 19 أغسطس(آب) 2016، بدأتها قائلة “أنا أعيش في الدنمارك” بعدها، أوضحت أسماء وألقاب أشخاص يعيشون معها في نفس الحي، على رأسهم معلمون وإداريون في مدرسة افتتحها مجموعة من المتعاطفين مع حركة الخدمة في كوبنهاغن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً