أحمد عبدالله الشحي رئيساً للجنة الشؤون الدستورية بالوطني الاتحادي

أحمد عبدالله الشحي رئيساً للجنة الشؤون الدستورية بالوطني الاتحادي







انتخبت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية والطعون للمجلس الوطني الاتحادي خلال اجتماعها الأول الإجرائي من دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الـ 17، أحـمـد عبدالله الـشـحـي رئيساً للجنة بالتزكية، وسعادة عائشة محمـد الملا مقررةً بالتزكية. وأوضح أحمد عبدالله الشحي أن اللجنة اطلعت خلال الاجتماع على خطة عملها التشريعية والرقابية خلال دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي السابع…

انتخبت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية والطعون للمجلس الوطني الاتحادي خلال اجتماعها الأول الإجرائي من دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الـ 17، أحـمـد عبدالله الـشـحـي رئيساً للجنة بالتزكية، وسعادة عائشة محمـد الملا مقررةً بالتزكية.

وأوضح أحمد عبدالله الشحي أن اللجنة اطلعت خلال الاجتماع على خطة عملها التشريعية والرقابية خلال دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي السابع عشر، واستعرضت الجدول المقارن لنصوص مشروع قانون اتحادي بإلغاء القانون الاتحادي رقم (17) لسنة 1978 بتنظيم حالات وإجراءات الطعن بالنقض أمام المحكمة الاتحادية العليا، وقررت استكمال مناقشة مشروع القانون في اجتماع اللجنة القادم.

وأضاف أن اللجنة تابعت مناقشة موضوع جهود وزارة العدل في شأن تطوير مهنة المحاماة، لإعداد التقرير الخاص به ورفعه للمجلس.

وبحسب المذكرة الإيضاحية لمشروع قانون اتحادي بإلغاء القانون الاتحادي رقم (17) لسنة 1978م لتنظيم حالات وإجراءات الطعن بالنقض أمام المحكمة الاتحادية العليا، ارتأت الحكومة اقتراح هذا المشروع انطلاقاً من سعيها لرفع مؤشر كفاءة النظام القضائي بالدولة والمساهمة في تطوير أنظمته، بما يتسق مع التغيرات المجتمعية والتقنية المتسارعة، ولما كان كل من قانوني الإجراءات المدنية والإجراءات الجزائية تشريعين لاحقين لقانون تنظيم حالات وإجراءات الطعن بالنقض أمام المحكمة الاتحادية العليا، وقد نظما ذات المسائل والأحكام التي سبق أن نظمها القانون الأخير وتضمن هذين التشريعين صراحة إلغاء أي نص تشريعي مخالف لهما.

حضر الاجتماع في مقر الأمانة العامة للمجلس بدبي، أعضاء اللجنة كل من: كفاح محمد الزعابي، وأحمد حمد السويدي، ومروان عبيد المهيري، وعدنان حمد الحمادي، وهند حميد العليلي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً