المجلس التنسيقي للأسرة يناقش مقترح “سياسة التشجيع على الزواج”

المجلس التنسيقي للأسرة يناقش مقترح “سياسة التشجيع على الزواج”







ناقش المجلس التنسيقي للأسرة في اجتماعه السادس الذي عقد عن بعد بتقنية الاتصال المرئي، “سياسة التشجيع على الزواج” المقترحة، واستعرض مجموعة مبادرات تعزز هذه السياسة، وذلك في إطار جلسة عصف ذهني بعنوان “التشجيع على الزواج”، تم فيها مناقشة مختلف المحاور المتعلقة بالسياسة المقترحة، مثل: الجمهور المستهدف للسياسة، والتحديات الحالية، والحلول، وسبل تنفيذ السياسة.

ناقش المجلس التنسيقي للأسرة في اجتماعه السادس الذي عقد عن بعد بتقنية الاتصال المرئي، “سياسة التشجيع على الزواج” المقترحة، واستعرض مجموعة مبادرات تعزز هذه السياسة، وذلك في إطار جلسة عصف ذهني بعنوان “التشجيع على الزواج”، تم فيها مناقشة مختلف المحاور المتعلقة بالسياسة المقترحة، مثل: الجمهور المستهدف للسياسة، والتحديات الحالية، والحلول، وسبل تنفيذ السياسة.

كما استمع أعضاء المجلس إلى عرض نتائج دراسة الوضع الحالي واستطلاع الرأي، فيما يتعلق بالمناسبات الاجتماعية في دولة الإمارات، والذي قدّمته سعادة حصة عبد الرحمن تهلك الوكيل المساعد لشؤون التنمية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، رئيس المجلس التنسيقي لسياسات الأسرة، وتناولت فيه المناسبات الاجتماعية – العزاء والأعراس، من حيث الوضع الحالي، والمقابلات الشخصية، والدراسة والاستبيان، وورشة العصف الذهني، والسيناريوهات الاجتماعية.

ويسعى المجلس التنسيقي لسياسات الأسرة لتوفير كافة أسس جودة الحياة لنواة المجتمع الإماراتي وتحقيق التكامل المطلوب في تطوير وتطبيق السياسات والمشاريع الخاصة بالأسرة في الدولة. ويأتي في إطار إرساء رؤية واستراتيجية وطنية موحدة للأسرة في الدولة لتلبية الاحتياجات واستشراف التحديات.

وسيعمل المجلس باستمرار على تقديم مقترحات لتطوير السياسات والمبادرات الخاصة بالأسرة، إضافة إلى اقتراح المبادرات والآليات الملائمة لتدعيم التعاون وتبادل التجارب والخبرات بين مختلف الجهات الحكومية ذات العلاقة في شؤون الأسرة من جهة، وما بين القطاعين الحكومي والخاص من جهة أخرى.

الجدير بالذكر أن المجلس التنسيقي لسياسات الأسرة أنشئ بقرار مجلس الوزراء لسنة 2018، حيث يتولى المجلس إرساء رؤية السياسة الوطنية للأسرة في الدولة لتلبية الاحتياجات والتغلب على التحديات في هذا المجال، إضافة إلى تنفيذ المبادرات والمشاريع الواردة ضمن السياسة، وبناء العلاقات وضمان التنسيق بين الجهات المعنية في عملية تطوير وتطبيق سياسات الأسرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً