ترامب يستبق «إدارة الدواء» ويوافق على لقاح «مودرنا»

ترامب يستبق «إدارة الدواء» ويوافق على لقاح «مودرنا»







تستعد أمريكا لاستقبال لقاح ثانٍ بإعلان الرئيس دونالد ترامب، الموافقة على لقاح مودرنا، فيما تستعد دول كثيرة حول العالم لإطلاق حملات تطعيم واسعة، وسط دعوات أممية بضرورة التوزيع العادل للقاحات.

تستعد أمريكا لاستقبال لقاح ثانٍ بإعلان الرئيس دونالد ترامب، الموافقة على لقاح مودرنا، فيما تستعد دول كثيرة حول العالم لإطلاق حملات تطعيم واسعة، وسط دعوات أممية بضرورة التوزيع العادل للقاحات.

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه تمت الموافقة على لقاح فيروس كورونا الذي تنتجه شركة مودرنا وسيتم شحنه على الفور، على الرغم من أنّ إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لم تصدر أي إعلان عام عن قرارها بشأنه.

وقال ترامب في تغريدة على «تويتر»: «تمت الموافقة بالإجماع على لقاح مودرنا، سيبدأ التوزيع على الفور».

إلى ذلك، تلقى مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي، أمس، لقاح شركتا «فايزر – بايونتيك» خلال بث تلفزيوني مباشر. وصرّح بنس: «أنا سعيد لتلقي لقاح آمن وفاعل».

على صعيد متصل، أعلن وزير الصحة الإسباني، سالفادور إيا، أنّ بلاده ستبدأ تطعيم سكانها ضد فيروس كورونا اعتباراً من 27 ديسمبر الجاري، مضيفاً: «توافر اللقاح يعني بداية نهاية الجائحة وليس النهاية، يجب أن نبقى يقظين». ودعا إيا الإسبان إلى الحذر الشديد خلال أعياد نهاية السنة.

تسليم لقاحات

في الأثناء، ذكرت مجلة «دير شبيجل» الألمانية، أنّ الاتحاد الأوروبي كان بإمكانه شراء المزيد من لقاح كورونا من تطوير شركتي «بيونتيك» الألمانية و«فايزر» الأمريكية على نحو يفوق الـ 300 مليون جرعة التي طلبها بالفعل. ونقلت المجلة عن مصادر في المفاوضات قولها، إن «بيونتيك» عرضت على الاتحاد ما يصل إلى 500 مليون جرعة.

وقال رئيس شركة «مودرنا» الأمريكية للتقنيات الحيوية، ستيفان بانسل، للمجلة إن شركته كان يمكن أن تسلم المزيد من لقاحها إلى الاتحاد الأوروبي على نحو يفوق الـ160 مليون جرعة المتفق عليها.

وفيما قالت منظمة الصحة العالمية، إنّ أولى لقاحات كوفيد-19 ستسلم إلى الدول الفقيرة في الربع الأول من 2021، تسعى الصين لتطعيم 50 مليون شخص، قبل عطلة رأس السنة القمرية الجديدة، التي تبدأ في منتصف فبراير المقبل.

توزيع عادل

بدوره، دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إلى توزيع عادل للقاحات ضد فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم.

وقال غوتيريس في برلين خلال كلمة ألقاها في البرلمان الألماني «بوندستاج»: «من المهم الآن النظر إلى اللقاحات على أنها منفعة عامة عالمية، يجب أن تكون متاحة وبأسعار معقولة في كل مكان وللجميع، لقاح ملك للشعب».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً