أثيوبيا: مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن زعماء تيغراي

أثيوبيا: مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن زعماء تيغراي







قالت الحكومة الأثيوبية اليوم الجمعة، إنها رصدت 260 ألف دولار أمريكي مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن مكان زعماء القوات المتمردة الفارين في إقليم تيغراي في شمال البلاد. وأعلنت محطة (إي.بي.سي) التي تديرها الدولة نبأ المكافأة التي تهدف للمساعدة في القبض على زعماء الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي ثم نشرته لجنة الطوارئ الحكومية المكلفة بالتعامل مع الوضع…




القوات الأثيوبية (أرشيف)


قالت الحكومة الأثيوبية اليوم الجمعة، إنها رصدت 260 ألف دولار أمريكي مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن مكان زعماء القوات المتمردة الفارين في إقليم تيغراي في شمال البلاد.

وأعلنت محطة (إي.بي.سي) التي تديرها الدولة نبأ المكافأة التي تهدف للمساعدة في القبض على زعماء الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي ثم نشرته لجنة الطوارئ الحكومية المكلفة بالتعامل مع الوضع في الإقليم في تغريدة.

ومن المعتقد أن زعماء الجبهة الشعبية يختبئون في الجبال منذ سيطرة القوات الاتحادية على عاصمة الإقليم في 28 نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي، وقالوا إنهم يواصلون القتال ولم يتسن الوصول لهم للتعقيب على التطورات منذ أكثر من أسبوع.

ويعتقد أن الآلاف قتلوا فيما فر قرابة مليون شخص من ديارهم، بعد أن تحول نزاع استمر عامين بين حكومة رئيس الوزراء أبي أحمد والجبهة الشعبية لتحرير تيجراي إلى حرب في أوائل نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي.

وعادت بعض خدمات الكهرباء والهواتف إلى المدينة هذا الأسبوع بعد انقطاع تام للاتصالات منذ بدء هجوم القوات الاتحادية في الرابع من نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي.

ولكن وصول وسائل الإعلام إلى الإقليم ما زال مقيداً ومن الصعب التحقق من روايات أي من الطرفين للتطورات في الإقليم، وحذرت منظمات إغاثة من حدوث أزمة إنسانية في تيغراي التي كان 600 ألف فيها يحصلون على مساعدات غذائية حتى قبل الحرب.

وتضغط الأمم المتحدة ومنظمات أخرى من أجل الوصول الآمن إلى معظم أنحاء تيغراي، وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن برنامج الأغذية العالمي أرسل حمولة 11 شاحنة من الأغذية إلى مخيمين للاجئين الإريتريين في الجزء الجنوبي من تيغراي وصلت يوم الأربعاء.

وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية سافيانو أبريو “الناس إلى الآن يعيشون منذ أكثر من أسابيع دون مياه جارية ودون خدمات صحية ودون مال وبكميات قليلة من الطعام”.

وأضاف أن الأمم المتحدة ما زالت تتفاوض مع الحكومة الإثيوبية من أجل الوصول الكامل وغير المقيد وكرر نداء المنظمة الدولية لجميع الأطراف بالسماح لجميع منظمات الإغاثة بدخول تيغراي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً