“فينا خير”.. برنامج تعليمي من شرطة دبي لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية

“فينا خير”.. برنامج تعليمي من شرطة دبي لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية







أعلنت إدارة تعليم وتدريب النزلاء في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي، اليوم الجمعة، إطلاق البرنامج التعليمي “فينا خير” المتمثل في فريق عمل تطوعي مشترك من متطوعي الإدارة والنزلاء، ومعتمد من منصة مركز دبي للتطوع التابعة لهيئة تنمية المجتمع في دبي. خلق فرص للنزلاء ويهدف البرنامج إلى خلق فرص للنزلاء للقيام بمختلف أشكال العمل التطوعي داخل المؤسسات…

أعلنت
إدارة تعليم وتدريب النزلاء في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة
دبي، اليوم الجمعة، إطلاق البرنامج التعليمي “فينا خير” المتمثل في فريق
عمل تطوعي مشترك من متطوعي الإدارة والنزلاء، ومعتمد من منصة مركز دبي للتطوع التابعة
لهيئة تنمية المجتمع في دبي.

خلق
فرص للنزلاء

ويهدف
البرنامج إلى خلق فرص للنزلاء للقيام بمختلف أشكال العمل التطوعي داخل المؤسسات العقابية
والإصلاحية في شرطة دبي، ونشر أهداف العمل التطوعي والمجتمعي من خلال أنشطة وبرامج
متنوعة بين النزلاء.

شرطة
دبي والعمل التطوعي

من
جانبه، أوضح المقدم يوسف عبد الكريم جمعة، مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية
بالوكالة، أن شرطة دبي تولي اهتماما كبيرا بالعمل التطوعي في كافة القطاعات الشرطية،
وتشجع موظفيها على العمل التطوعي الإنساني ضمن منظومة عمل تخدم استراتيجية شرطة دبي
في تعزيز ثقافة العمل التطوعي وتشجع روح التعاون والمشاركة الإيجابية.

الارتقاء
بالمجتمع وبناء الإنسان

وقال
جمعة، إن الخطوة تهدف إلى الارتقاء بالمجتمع وبناء الإنسان النافع لمجتمعه، لتأتي مبادرة
البرنامج التعليمي “فينا خير” المتمثل في فريق عمل تطوعي مشترك من متطوعي
الإدارة والنزلاء، كجزء لا يتجزأ من هذه التوجهات.

تحقيق
توجهات الحكومة

وأضاف
المقدم جمعة، أن البرنامج الذي يشرف عليه سعادة العميد علي محمد الشمالي، مدير الإدارة
العامة للمؤسسات العقابية، ونائب العميد مروان عبدالكريم جلفار، وإدارة تعليم وتدريب
النزلاء، والمتطوعة الدكتورة مريم حسين البلوشي، ويهدف إلى تحقيق توجهات حكومة دولة
الإمارات لتعزيز المواطنة الصالحة، ويهدف إلى تعزيز مفاهيم المشاركة المجتمعية، وخلق
فرص للنزلاء للقيام بمختلف أشكال العمل التطوعي داخل المؤسسات العقابية والإصلاحية
في شرطة دبي، بما يسهم تعزيز الجانب التطوعي والإنساني في نفوس النزلاء، وبث روح التعاون،
وتزويدهم بمهارات وخبرات معينة، حتى يصبحون بعد قضاء محكوميتهم من الأفراد الساعين
للخير والعمل الإنساني والتطوعي في مجتمعاتهم، ونماذجا إيجابية وفعالة تحقق الخير في
المجتمع.

9 برامج وأنشطة تطوعية

وبدوره،
قال الرائد محمد العبيدلي، مدير إدارة تعليم وتدريب النزلاء بالوكالة، إن فريق فينا
خير سيقوم بالمساهمة في 9 برامج وأنشطة تطوعية مختلفة داخل المؤسسات العقابية والإصلاحية،
وهي برامج ثقافية وفنية وتعليمية وصحية ونفسية وبرامج بيئية ورياضية واجتماعية وإنسانية،
يتم تنفيذها وفق الإجراءات والقانونين التي تنظم العمل في المؤسسات العقابية والإصلاحية.

اختيار
فريق المتطوعين

وأوضح
العبيدلي، أن اختيار فريق المتطوعين، تم من خلال مراحل متعددة منها تحديد الاحتياج،
البحث عن متطوعين من الإدارة والنزلاء، ومن ثم الاختيار، وتعريفهم بالتوجهات، وتدريبهم،
والإشراف عليهم والمتابعة، وتقييم مستوى أدائهم، منوها إلى أنه سيتم احتساب ساعات التطوع
لهم وفق النظام.

تهيئة
بيئة جاذبة للتطوع

وأشار
مدير إدارة تعليم وتدريب النزلاء بالوكالة، إلى أن مسؤولية إدارة فريق فينا خير التطوعي
تجاه المتطوعين، تتمثل في تهيئة بيئة جاذبة للتطوع من خلال وضح السياسات والإجراءات
والأنظمة التي تحفظ حقوق المتطوع وتوضح مهامه، وتحديد الأدوار التطوعية المطلوبة، وإعداد
وصف واضح لمهام المتطوع، واستقطاب المتطوعين، وإجراء المقابلات معهم، وتقييم المتطوع،
وتهيئة المتطوع وحصوله على التدريب والتأهيل المناسب للقيام بالمهام الموكلة إليه والمتفق
عليها معه، وكذلك الإشراف على المتطوع والتواصل المستمر معه، ومنحه شهادة لعمله التطوعي.

واجبات
المتطوع في الفريق

من
جهتها، قالت الدكتورة مريم البلوشي، إن البرنامج يعرف الفريق بمواضيع ومفاهيم رئيسية
هامة في العمل التطوعي والإنساني، منها واجبات المتطوع في الفريق مثل القيام بالمشاركة
في الأنشطة والفعاليات التطوعية، والعمل بروح الفريق الواحد، وحقوق المتطوعين مثل حفظ
حقوق المتطوع وكرامته، وتحمل كافة المصاريف المادية المترتبة على تكليف المتطوع بالقيام
بمهام، وحقه في رفض أي مهمة أو دور يتنافى مع القيم والمبادئ الأساسية للخدمة التطوعية،
وتحديد المسؤوليات الموكلة للمتطوع بما يتناسب مع إمكانيته وقدراته، وتوفير المعلومات
اللازمة للمتطوع لإنهاء الأعمال الموكلة إليه، وأهمية اطلاعه على كل جديد يتعلق بالأعمال
الموكلة إليه، والمدة الزمنية المحددة التي تم تحديدها من قبل المسؤولين بالاتفاق مع
المتطوع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً