أمريكا تحذر رعاياها من السفر إلى هونغ كونغ

أمريكا تحذر رعاياها من السفر إلى هونغ كونغ







أصدرت الولايات المتحدة، أمس الخميس، تحذيراً لرعاياها من السفر إلى هونغ كونغ، نظرا لوجود تهديدات من “التطبيق التعسفي” للقوانين المحلية بالإقليم. وطلب مكتب الشؤون القنصلية التابع لوزارة الخارجية الأمريكية في تحذير السفر على موقعه، من الأمريكيين إعادة النظر في السفر إلى “جمهورية الصين الشعبية، بما في ذلك منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة بسبب التطبيق التعسفي للقانون المحلي”.وأرجعت…




محتجون في هونغ كونغ ضد الصين (أرشيف)


أصدرت الولايات المتحدة، أمس الخميس، تحذيراً لرعاياها من السفر إلى هونغ كونغ، نظرا لوجود تهديدات من “التطبيق التعسفي” للقوانين المحلية بالإقليم.

وطلب مكتب الشؤون القنصلية التابع لوزارة الخارجية الأمريكية في تحذير السفر على موقعه، من الأمريكيين إعادة النظر في السفر إلى “جمهورية الصين الشعبية، بما في ذلك منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة بسبب التطبيق التعسفي للقانون المحلي”.

وأرجعت وزارة الخارجية في بيان اليوم الجمعة، مثل هذه الخطوة إلى فرض بكين قانون الأمن القومي المثير للجدل في يونيو(حزيران) الماضي.

وذكر البيان “منذ فرض قانون الأمن القومي في 30 يونيو (حزيران) 2020، تقوم جمهورية الصين الشعبية بشكل أحادي وتعسفي بمهام قوات الشرطة والأمن في هونغ كونغ”.

وأضاف البيان أن الصين أبدت نيتها استخدام هذه السلطة لاستهداف مجموعة واسعة من الأنشطة التي تحددها بأنها أعمال انفصال وتخريب وإرهاب وتواطؤ مع كيانات أجنبية.

وحذرت الحكومة الأمريكية المواطنين من أن القانون يشمل أيضا الجرائم التي يرتكبها غير المقيمين في هونغ كونغ أو المنظمات من خارج الإقليم، والتي يمكن أن تعرض الأمريكيين الذين انتقدوا علناً الصين، لخطر الاعتقال أو الاحتجاز، أو الطرد، أو المحاكمة، على نحو متزايد.

وأخمد قانون الأمن القومي، الذي واجه انتقادات واسعة، بشكل فعلي الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في هونغ كونغ.

وصارت حملات القمع التي تشنها الشرطة ضد المعارضين المشاركين في الاحتجاجات قبل منعها، هي القاعدة الجديدة في الإقليم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً