22 قتيلاً في مظاهرات ضد القوانين الزراعية في الهند

22 قتيلاً في مظاهرات ضد القوانين الزراعية في الهند







لقي 22 متظاهراً على الأقل حتفهم، العديد منهم بسبب طقس شديد البرودة، خلال احتجاجات، استمرت ثلاثة أسابيع، دعا إليها مزارعون، في حدود العاصمة الهندية، طبقاً لما ذكره متحدث باسم اتحاد المزارعين، يقود أعمال المظاهرات اليوم الجمعة. وقال المتحدث باسم لجنة التنسيق “كيسان سانغارش” لعموم الهند أشوتوش ميشرا، إن 5 مزارعين على الأقل لقوا حتفهم في حوادث، في طريقهم للانضمام…




مزارعون هنود يشعلون الشموع احتجاجاً على القوانين الجديدة (تويتر)


لقي 22 متظاهراً على الأقل حتفهم، العديد منهم بسبب طقس شديد البرودة، خلال احتجاجات، استمرت ثلاثة أسابيع، دعا إليها مزارعون، في حدود العاصمة الهندية، طبقاً لما ذكره متحدث باسم اتحاد المزارعين، يقود أعمال المظاهرات اليوم الجمعة.

وقال المتحدث باسم لجنة التنسيق “كيسان سانغارش” لعموم الهند أشوتوش ميشرا، إن 5 مزارعين على الأقل لقوا حتفهم في حوادث، في طريقهم للانضمام للاحتجاجات، بعضهم توفي بسبب نوبات قلبية والعديد بسبب أمراض، ناجمة عن للتعرض للبرد القارس في فصل الشتاء في شمال الهند.

وتم إيقاف عشرات الآلاف من المزارعين معظمهم من ولايتي البنجاب وولاية هاريانا في مختلف الطرق السريعة على حدود دلهي منذ نهاية نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، مطالبين بالتراجع عن قوانين زراعية جديدة، يقولون إنها تساعد المؤسسات الكبيرة وتتركهم تحت رحمة السوق الحر.

وبدأ المزارعون المحتجون في الهند يوم الإثنين الماضي إضراباً عن الطعام في مواقع على طول حدود العاصمة الهندية، التي يوجدون بها بأعداد كبيرة منذ 19 يوماً.

وتخفف القوانين التي مررها البرلمان في سبتمبر (أيلول) الماضي القواعد المتعلقة بتسعير وتسويق وتخزين المنتجات الزراعية، التي كانت تنظمها الحكومة حتى الآن بصورة جزئية.

وتقول حكومة حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، إن القوانين الجديدة جزء من إصلاحات قطاع الزراعة والقطاعات المتعثرة التي سوف تتخلص من أنظمة التسويق القديمة والوسطاء.

وأضافت الحكومة أن المزارعين سوف يكون أمامهم خيارات أكثر من المشترين ويمكنهم الحصول على أسعار أفضل، كما أن إزالة العوائق سوف تشجع على الاستثمار الخاص في التكنولوجيا والتخزين البارد ومجالات أخرى.

وقد أخفقت عدة جولات من المباحثات في التوصل لاتفاق بين المزارعين الذين يطالبون بإلغاء القوانين، والحكومة التي تعرض إجراء تعديلات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً