اشتية: السلطة الفلسطينية تواجه عجزاً مالياً بقيمة 730 مليون دولار

اشتية: السلطة الفلسطينية تواجه عجزاً مالياً بقيمة 730 مليون دولار







صرح رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم الخميس، بأن الموازنة العامة للسلطة الفلسطينية تواجه عجزاً مالياً بقيمة 730 مليون دولار. وجاء ذلك خلال رعايته توقيع الحكومة الفلسطينية في مدينة رام الله ثلاث اتفاقيات مع الاتحاد الأوروبي، والنرويج بقيمة إجمالية 20 مليون يورو.والاتفاقية الأولى مقدمة من الاتحاد الأوربي، بقيمة 10 ملايين يورو لصالح صندوق تطوير وإقراض البلديات لدعم مشاريع البنية …




رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية (أرشيف)


صرح رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم الخميس، بأن الموازنة العامة للسلطة الفلسطينية تواجه عجزاً مالياً بقيمة 730 مليون دولار.

وجاء ذلك خلال رعايته توقيع الحكومة الفلسطينية في مدينة رام الله ثلاث اتفاقيات مع الاتحاد الأوروبي، والنرويج بقيمة إجمالية 20 مليون يورو.

والاتفاقية الأولى مقدمة من الاتحاد الأوربي، بقيمة 10 ملايين يورو لصالح صندوق تطوير وإقراض البلديات لدعم مشاريع البنية التحتية من خلال البلديات في قطاع غزة.

وأما الاتفاقية الثانية فمقدمة من النرويج، بقيمة 1.3 مليون دولار لتمويل المعهد الوطني للصحة العامة وتعزيز دور وزارة الصحة الفلسطينية.

والاتفاقية الثالثة مقدمة من النرويج، بقيمة 6.3 مليون دولار، لتعزيز صحة الطفولة المبكرة وحمايتها وتنميتها، والاستجابة لجائحة فيروس كورونا في فلسطين.

وقال اشتية إن “توقيعنا اليوم لهذه الاتفاقيات تجعلنا نستكمل مبلغ 610 ملايين دولار من المبالغ التي تم توقيع اتفاقيات بها في العام 2020”.

وأضاف “نشكر المجتمع الدولي لوقفته مع فلسطين، ونقدر هذه المساعدات في ظروف صعبة، والعالم معنا ليس فقط من الناحية السياسية ولكن أيضاً من الناحية المادية”.

وأكد اشتية دعم الحكومة الفلسطينية لسكان قطاع غزة عبر تقديم ما قيمته 110 ملايين دولار شهرياً للقطاع، سواء كان ذلك رواتب أو غيره، و81 ألف عائلة فقيرة تتلقى مساعدات حكومية.

وتابع “نعمل كل جهد في مشاريع البنية التحتية في قطاع غزة سواء كان ذلك في قطاع الصرف الصحي أو المياه أو الكهرباء أو شبكات الطرق، المشكلة في قطاع غزة ليست في البنية التحتية، المشكلة في الحصار الإسرائيلي المفروض على أهلنا هناك، ونسبة البطالة والفقر العاليتين”.

وأكد أن “الأساس أن نرفع المعاناة عن أهلنا في القطاع، ولذلك نعمل كل ما نستطيع من أجل ذلك، ومفتاح حل الأزمة في غزة، من جانبين أن ترفع إسرائيل الحصار، وأن نحتكم إلى شعبنا بالانتخابات”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً