إطلاق ورش دورات تدريبية لأصحاب الهمم من موظفي حكومة أبوظبي

إطلاق ورش دورات تدريبية لأصحاب الهمم من موظفي حكومة أبوظبي







أعلنت أكاديمية أبوظبي الحكومية، المنصة الحكومية الرائدة لتطوير الكفاءات البشرية في إمارة أبوظبي، عن إطلاقها ورش عمل ودورات تدريبية تستهدف أصحاب الهمم من موظفي حكومة أبوظبي ضمن برنامج “ميثاق العمل الحكومي”، والذي جرى إطلاقه بالتعاون والتنسيق مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وذلك خلال الفترة من 14 حتى 28 ديسمبر الجاري، في مبادرة فريدة من نوعها تهدف لترسيخ ثقافة العمل …




alt


أعلنت أكاديمية أبوظبي الحكومية، المنصة الحكومية الرائدة لتطوير الكفاءات البشرية في إمارة أبوظبي، عن إطلاقها ورش عمل ودورات تدريبية تستهدف أصحاب الهمم من موظفي حكومة أبوظبي ضمن برنامج “ميثاق العمل الحكومي”، والذي جرى إطلاقه بالتعاون والتنسيق مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وذلك خلال الفترة من 14 حتى 28 ديسمبر الجاري، في مبادرة فريدة من نوعها تهدف لترسيخ ثقافة العمل الإيجابي، وتزويد المشاركين بالمهارات الوظيفية التي من شأنها تمكينهم في بيئة العمل.

وتأتي هذه المبادرة في إطار جهود الأكاديمية لدعم الاستراتيجية الشاملة لأصحاب الهمم 2020 – 2024، بهدف جعل الإمارة مدينة دامجة ومهيأة وممكنة لأصحاب الهمم في مختلف المجالات.
وقدمت الأكاديمية منذ إطلاق المبادرة ورشاً ودورات تدريبية منها الافتراضي أيام 14 و21 و28 ديسمبر (كانون الأول) الجاري، كما عقدت ورشاً تدريبية في مقر الأكاديمية بأبوظبي اليوم الخميس، وتم توفير المحتوى الخاص بالبرنامج بلغة برايل، مع تطبيق إجراءات الأمن والسلامة.
وتقدم الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم عبد الله عبد العالي الحميدان، بجزيل الشكر والتقدير إلى أكاديمية أبوظبي الحكومية والمسؤولين عن برنامج “ميثاق العمل الحكومي” على تنظيم الورشة الأولى لفئة المكفوفين وضعاف البصر من موظفي حكومة أبوظبي، وكوادر المؤسسة لتطوير والارتقاء بمهاراتهم وقدراتهم الإدارية والقيادية، تنفيذاً لبنود مذكرة التفاهم الموقعة بين المؤسسة والأكاديمية، بهدف تصميم برامج تدريبية لأصحاب الهمم، من شأنها تسريع عملية الدمج الشامل لهذه الفئة المهمة.
وقال إن “مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم برئاسة رئيس مجلس الإدارة الشيخ خالد بن زايد آل نهيان تقدر عالياً الدور الذي تلعبه أكاديمية أبوظبي الحكومية لتقديم برامج تدريبية عالية المستوى للموظفين في القطاع الحكومي، بهدف خدمة أصحاب الهمم، كما أنها تفتح مجالات جديدة لتوفير فرص تدريبية بمستويات عالية لكوادر المؤسسة، والارتقاء بالمستوى العلمي لهم بما يتوافق مع أفضل المعايير العالمية من خلال الشراكة مع المؤسسات التدريبية والعلمية”.
وأعرب عن سعادته بالتحاق عدد من كوادر مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ذوي التحديات البصرية في برنامج “ميثاق العمل الحكومي”، وتمنى لهم تحقيق أكبر استفادة من المشاركة في تلك الورشة التي انطلقت اليوم، لاسيما أن مؤسسة زايد العليا قامت بدعم البرنامج من خلال ترجمة المحتوى التعليمي الذي تقدمه أكاديمية أبوظبي الحكومية ومنها بنود ميثاق العمل الحكومي، والمبادئ الأساسية لقواعد السلوك بطريقة برايل للمكفوفين حتى يتمكن ذوي التحديات البصرية من قراءتها.
وأكد أن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم تسعى لتحقيق التميز في كافة ما تقدمه من خدمات للفئات المشمولة برعايتها ضمن أولوياتها الاستراتيجية، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، والعمل على تمكين ودمج مختلف فئات أصحاب الهمم، بما يسهم في تعزيز دورهم في عملية التنمية الشاملة والمستدامة التي تشهدها إمارة أبوظبي في مختلف المجالات.
من جانبها، قالت عميد أكاديمية أبوظبي الحكومية الدكتورة نعمة سالمين العامري: “تواصل الأكاديمية جهودها الرامية إلى صقل مهارات الكفاءات العاملة في حكومة أبوظبي من أصحاب الهمم، وتوفير التدريب والتطوير اللازم لضمان دمجهم وتمكينهم في بيئة العمل، وتعزيز قدراتهم الوظيفية، إذ لطالما كان أصحاب الهمم جزءا من مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة”.
وأضافت: “نؤمن في أكاديمية أبوظبي الحكومية بقدرات أصحاب الهمم على دفع عجلة التقدم، والمساهمة في تحقيق رؤية أبوظبي، وتعزيز التميز الحكومي والاستمرارية في إحراز التقدم في بناء اقتصاد قائم على المعرفة للوصول إلى مستقبل مستدام”.
يذكر أن برنامج “ميثاق العمل الحكومي” هو برنامج يتم من خلاله تعريف الكفاءات العاملة في حكومة أبوظبي بوثيقة قواعد السلوك الوظيفي الخاصة بموظفي القطاع الحكومي في الإمارة، والتي تسعى الأكاديمية من خلاله الى ترسيخ مبادئ العمل الحكومي الخمسة لدى الموظفين، وهي النزاهة، والولاء، والمسؤولية الفردية والعامة، والامتياز، والريادة، والكفاءة، والفاعلية، كما يتم يركز البرنامج على توعية الكفاءات العاملة في حكومة أبوظبي بأهم الواجبات والمحظورات التي يتوجب على كل موظف حكومي معرفتها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً