أمريكا على وشك الترخيص للقاح ثان ضد كورونا

أمريكا على وشك الترخيص للقاح ثان ضد كورونا







بعد أسبوع على التوصية بترخيص أول لقاح ضد كوفيد-19، تجتمع لجنة خبراء أمريكيين مجدداً اليوم الخميس لتقييم اللقاح الذي أعدته شركة موديرنا الأمريكية مع ترقب وصول أولى الجرعات اعتباراً من الأسبوع المقبل. وما لم تحدث مفاجأة، يتوقع أن تعطي الوكالة الأمريكية للأدوية الضوء الأخضر للقاح موديرنا بعد هذا الاجتماع، مبدئياً الجمعة كما حصل مع لقاح فايزر وبايونتيك.وقد …




تجارب لقاح كورونا (أرشيف)


بعد أسبوع على التوصية بترخيص أول لقاح ضد كوفيد-19، تجتمع لجنة خبراء أمريكيين مجدداً اليوم الخميس لتقييم اللقاح الذي أعدته شركة موديرنا الأمريكية مع ترقب وصول أولى الجرعات اعتباراً من الأسبوع المقبل.

وما لم تحدث مفاجأة، يتوقع أن تعطي الوكالة الأمريكية للأدوية الضوء الأخضر للقاح موديرنا بعد هذا الاجتماع، مبدئياً الجمعة كما حصل مع لقاح فايزر وبايونتيك.

وقد يتوفر للولايات المتحدة التي تسجل حالياً ارتفاعاً كبيراً في عدد الحالات، لقاحان اعتبارا من الأسبوع المقبل وستتمكن بالتالي من تسريع حملة التلقيح الكبرى التي بدأت الإثنين، وستكون أول بلد يطرح لقاح موديرنا في الأسواق.

وسينقل اجتماع هذه اللجنة الاستشارية كما تم قبل أسبوع، مباشرة على الإنترنت، في عملية عالية الشفافية غير مسبوقة في العالم، وسيؤكد حوالي 20 خبيراً خلال تصويت بأن منافع هذا اللقاح أهم من مخاطره لدى الراشدين الذين تفوق أعمارهم عن 18 عاماً (16 عاماً لفايزر).

والقرار الذي سيصدر مؤكد بعد أن اعتبرت وكالة الدواء والغذاء الأمريكية اللقاح آمناً وفعالاً في ملخص البيانات الذي نشر في وقت سابق من هذا الأسبوع، بعد أسبوعين تقريباً على تقديم طلب الترخيص الطارىء.

وأكد التحليل الذي نشر أن اللقاح فعال بنسبة 94.1%، ومن أصل 30400 مشارك في التجارب السريرية، أصيب 196 بكوفيد-19 بينهم 185 تلقوا الدواء الوهمي و11 اللقاح حتى 21 نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي، والأشخاص الثلاثون الذين أصيبوا بشكل خطير بفيروس كورونا تلقوا اللقاح الوهمي.

والآثار الجانبية الأكثر شيوعاً للقاح هي آلام في مكان الحقنة والتعب وآلام الرأس والعضلات والمفاصل، وأعرب المدير العلمي لفريق الإدارة الأمريكية المكلف بلقاح كورونا منصف السلاوي أمس الأربعاء عن إعجابه لدرجة الحماية التي يمنحها اللقاح ضد الفيروس من الجرعة الأولى.

وقال “الأمر الثاني المثير للاهتمام هو الحماية من الإصابة بالعدوى بمستوى 60 إلى 65% والتي يمكن أن ترتفع بعد الجرعة الثانية”.

والمقلق في اللقاحات هو أنه حتى وإن منعت ظهور أعراض المرض، فهي لا تمنع العدوى من دون أعراض ومن ثم انتقال الفيروس، وقال السلاوي “إنه أمر في غاية الأهمية من وجهة نظر الصحة العامة”.

واشترت الحكومة الأمريكية 200 مليون جرعة لقاح من موديرنا و100 مليون من فايزر، وبما أن اللقاح يعطى على جرعتين بفارق 4 أسابيع فهذا يكفي لتلقيح 100 مليون شخص.

وتم التخطيط للعملية اللوجستية للتوزيع قبل أشهر، والتعبئة في قوارير صغيرة تمت لدى “كاتالانت” في بومينغتون في ولاية انديانا إلى حيث ترسل موديرنا أكياساً كبيرة تحتوي على 50 لتراً من اللقاح المصنوع في نيوهمبشر.

وصرح ستيفان بانسيل مدير موديرنا “الهدف هو أن تكون الشاحنات جاهزة قرب المصنع لتحميلها والانطلاق فور الحصول على موافقة وكالة الدواء والغذاء الأمريكية”.

وتركيبة الشركة لها ميزة تسمح لها بالتفوق على منافستها إذ يمكن حفظ اللقاحات في حرارة 20 درجة مئوية تحت الصفر وليس 70 تحت الصفر، كما هي الحال بالنسبة للقاح فايزر وهي درجات حرارة أدنى بكثير من البرادات العادية أرغمت المجموعة على إنتاج حاويات خاصة لعمليات النقل.

ووعدت موديرنا بتوزيع 20 مليون جرعة بحلول نهاية ديسمبر(كانون الأول) 2020 ثم 80 مليوناً إضافية في الفصل الأول من 2021 و100 مليون أخرى في الفصل الثاني بحلول نهاية يونيو(حزيران) المقبل.

وحالياً يتم تلقيح الطواقم الطبية الأكثر عرضة لخطر الإصابة بكوفيد-19، ونزلاء دور رعاية المسنين بناء على توصيات السلطات الصحية الأمريكية.

ولكن موديرنا وعدت ملايين المشاركين في التجارب السريرية بأنهم سيتمكنون من الحصول على اللقاح خلال أسبوعين إذا رغبوا في ذلك، وفي حال الحصول على ترخيص، أرسلت الشركة للمتطوعين رسالة إلكترونية تشجعهم على مواصلة التجارب وأبلغتهم فيها إمكانية معرفة إن تلقوا اللقاح أو لقاحاً وهمياً، وفي حال كان وهمياً الحصول على اللقاح.

ويعتبر الخبراء أنه يجب تلقيح أكثر من 70% من السكان لوضع حد لتفشي الفيروس، أي 230 مليون شخص في الولايات المتحدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً