اناقة

مخاطر تأثير الطقس على البشرة

مخاطر تأثير الطقس على البشرة







تتأثر البشرة بالعديد من العوامل التي تساعد في ظهورها بمظهر صحي وبشكل أكثر نضارة وحيوية، حيث يلعب الغذاء الصحي والماء والحالة الصحية والنفسية دوراً هاماً في التحكم بمظهر البشرة.ويساهم تغير الفصول أيضاً في التأثير بشكل كبير على البشرة، حيث تؤثر حالة الطقس عليها، سواء كان طقساً حاراً أو بارداً، مما يسبب في إصابتها بالجفاف، أو ظهور البثور والحبوب….

تتأثر البشرة بالعديد من العوامل التي تساعد في ظهورها بمظهر صحي وبشكل أكثر نضارة وحيوية، حيث يلعب الغذاء الصحي والماء والحالة الصحية والنفسية دوراً هاماً في التحكم بمظهر البشرة.
ويساهم تغير الفصول أيضاً في التأثير بشكل كبير على البشرة، حيث تؤثر حالة الطقس عليها، سواء كان طقساً حاراً أو بارداً، مما يسبب في إصابتها بالجفاف، أو ظهور البثور والحبوب.
وفي السطور التالية، ستتعرفين على كيفية تأثير الطقس على البشرة، سواء الطقس البارد أو الطقس الحار.

أولاً: تأثير الطقس البارد على البشرة

تأثير الطقس البارد على البشرة
تأثير الطقس البارد على البشرة

يؤثر الطقس البارد تأثيرا سيئاً للغاية على البشرة، إذ يُعد فصل الشتاء من أقسي فصول العام على البشرة، حيث تصاب خلاله بالجفاف، مما يُفقدها رطوبتها، ويتسبب في الإحساس بالحكة، واسمرار في بعض المناطق، خاصة حول الفم حيث تُعد هذه المنطقة هي الأكثر جفافاً في البشرة.
ويؤثر أيضاً الطقس البارد على مظهر البشر، حيث تبدو متشققة وباهتة اللون، مما يُققدها للحيوية والمظهر الصحي.
وهناك بعض النصائح التي يجب اتباعها للتخلص من المظهر غير الصحي للبشرة في فصل الشتاء، أهمها ما يلي:
احرصي دائما على ترطيب بشرتك جيداً في فصل الشتاء، باستخدام الكريمات والمرطبات الغنية بفيتامين هـ، لدعم البشرة والمحافظة على مظهر صحى لها.
مع حلول فصل الشتاء، ينسي الكثيرون شرب كميات كافية من الماء، مما يسبب جفاف أكثر للبشرة، لذلك من الضروري أن تحرصي على تناول كميات كافية من الماء.
لا تستخدمي المياة الساخنة على بشرتك، فقد تسبب المزيد من الجفاف للبشرة، وفي حالة برودة الطقس وعدة القدرة على تحمل برودة ماء الصنبور، حاولي تدفئته قليلاً مع تجنب الماء الساخن للغاية.

تابعي المزيد: فوائد وضع العسل على الوجه قبل النوم

ثانيا: الطقس الحار على البشرة

الطقس الحار على البشرة
الطقس الحار على البشرة

يعاني أصحاب البشرة الدهنية كثيراً خلال الطقس الحار، حيث يؤثر ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير على البشرة، فيما يعد التعرض للشمس بدون استخدام كريم واقي من الشمس من أكثر الأشياء التي تؤثر سلباً على البشرة في الطقس الحار.
ويُعد التعرض لأشعة الشمس المباشرة، سواء على شاطئ البحر أو حمامات السباحة من المؤثرات السلبية جداً على البشرة، حيث تسبب جفاف البشرة وإصاباتها بالالتهابات التي تصل إلى الحروق في بعض الأحيان.
ومن أبرز مشاكل البشرة في الطقس الحار خلال فصل الصيف، هو إفراز كميات أكبر من الدهون، خاصة لدى صاحبات البشرة الدهنية، مما يتسبب في ظهورهن بمظهر غير جيد، نتيجة الحاجة الدائمة لإزالة هذه الدهون عن البشرة، التي تبدو دائماً بمظهر لامع، وهو ما يُصعب الحفاظ على ثبات المكياج، وظهوره بمظهر سئ.
ولتجنب الآثار السيئة للطقس الحار على البشرة، اتبعي الخطوات التالية:
احرصي دائماً علي استخدام واقي الشمس دائما عند خروجك صباحاً في الطقس الحار للمحافظة على بشرتك من الالتهابات والجفاف الناتج عن التعرض أشعة الشمس.
استخدمي مرطب خفيف ومناسب لفصل الصيف.
اشربي كميات كافية من الماء للمحافظة على رطوبة البشرة، مما يمنع تعرضها للجفاف.
حاولي التقليل من استخدام المكياج خلال الطقس الحار، لتجنب إصابتك بالبثور في الوجه.

تابعي المزيد: خلطات من مطبخك لتفتيح منطقة الرقبة

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً