الإمارات والمملكة المتحدة تبحثان التعاون في الصناعة والتغير المناخي والتعافي لما بعد كورونا

الإمارات والمملكة المتحدة تبحثان التعاون في الصناعة والتغير المناخي والتعافي لما بعد كورونا







التقي وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة مبعوث دولة الإمارات الخاص للتغير المناخي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية في المملكة المتحدة، رئيس مؤتمر الأطراف المشاركة في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ /COP26/ ألوك شارما. جرى خلال اللقاء – الذي انعقد افتراضياً – بحث العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين، وسبل تعزيز التعاون المشترك لدعم الجهود…




alt


التقي وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة مبعوث دولة الإمارات الخاص للتغير المناخي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية في المملكة المتحدة، رئيس مؤتمر الأطراف المشاركة في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ /COP26/ ألوك شارما.

جرى خلال اللقاء – الذي انعقد افتراضياً – بحث العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين، وسبل تعزيز التعاون المشترك لدعم الجهود الدولية الرامية لخفض الانبعاثات، وتحقيق أهداف التنمية الصناعية المستدامة، والتي تتماشى مع رؤية الإمارات 2021، ومئوية الإمارات 2071.
وقال الدكتور سلطان الجابر: “استناداً إلى إرث الاستدامة الذي رسخه المغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، و تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة، تولي دولة الإمارات أولوية قصوى للإدارة المسؤولة للموارد الطبيعية وحماية البيئة، ونتطلع إلى تحقيق المزيد من التقدم في الجهود الرامية للتصدي لظاهرة التغير المناخي على المستويين المحلي والعالمي”.
وأضاف: “يعد تضافر الجهود والعمل الجماعي عاملاً أساسياً وحتمياً فيما يتعلق بموضوع تغير المناخ، وأتطلع إلى العمل عن قرب مع ألوك شارما لتحديد مجالات التعاون المحتملة بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة في مجال التصدي لتداعيات التغير المناخي، ومواءمة طموحاتنا الوطنية مع اقترابنا من انعقاد مؤتمر الأطراف القادم لتغير المناخ في غلاسكو”.
واستعرض الدكتور سلطان الجابر- الذي يتولى رئاسة اللجنة الوطنية لإدارة وحوكمة مرحلة التعافي من جائحة كوفيد-19 – خلال اللقاء الدروس المستفادة من الإدارة الناجحة لدولة الإمارات للأزمة، مؤكداً حرص الدولة على تعزيز التعاون المشترك مع المملكة المتحدة لدعم جهود التعافي الاقتصادي لمرحلة ما بعد كوفيد.
كما جرى بحث سبل تعزيز التعاون في مجال الطاقة المتجددة، من خلال الاستفادة من الاستثمارات التي نفذتها دولة الإمارات في مشاريع طاقة الرياح في المملكة المتحدة، وخبراتها الكبيرة في مجال مشاريع الطاقة الشمسية، وتقنيات التقاط واستخدام وتخزين الكربون.
من جانبه، أشاد ألوك شارما باستثمارات دولة الإمارات محلياً وعالميً في مجال الطاقة المتجددة، معرباً عن تقديره لمقترح الدكتور سلطان الجابر إنشاء مجموعة عمل تهدف لتعزيز التنسيق المشترك بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات في مجال التصدي لظاهرة تغير المناخ، ودفع عجلة التعافي الاقتصادي في مرحلة ما بعد كوفيد-19.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً