مركز أبوظبي للغة العربية ينظم أجندة متكاملة من الفعاليات الافتراضية في ديسمبر

مركز أبوظبي للغة العربية ينظم أجندة متكاملة من الفعاليات الافتراضية في ديسمبر







أطلق مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي أجندة شاملة من الفعاليات الافتراضية تمتد على مدار شهر ديسمبر (كانون الأول) الجاري، وذلك احتفاءً باليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف 18 ديسمبر من كل عام. وتشتمل الأجندة على مجموعة متنوعة من الندوات والمحاضرات، وحلقات النقاش، والورش الموجهة إلى مختلف شرائح المجتمع والمفتوحة للجمهور، وبحضور نخبة من الخبراء والمختصين باللغة…




alt


أطلق مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي أجندة شاملة من الفعاليات الافتراضية تمتد على مدار شهر ديسمبر (كانون الأول) الجاري، وذلك احتفاءً باليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف 18 ديسمبر من كل عام.

وتشتمل الأجندة على مجموعة متنوعة من الندوات والمحاضرات، وحلقات النقاش، والورش الموجهة إلى مختلف شرائح المجتمع والمفتوحة للجمهور، وبحضور نخبة من الخبراء والمختصين باللغة العربية في دولة الإمارات وحول العالم، وذلك بهدف تعزيز تبني اللغة العربية وتطويرها، وتمكينها في مختلف المجالات الفكرية والعلمية والثقافية، عملاً بالأهداف الاستراتيجية للمركز.
ونظم المركز يوم الثلاثاء 15 ديسمبر محاضرة بعنوان “تكوين الملكة اللغوية”، تلتها محاضرة افتراضية بعنوان “الفهرس العربي الموحد” يوم الأربعاء 16 ديسمبر.
وفي يوم الخميس 17 ديسمبر تعقد ندوة خاصة تحت عنوان “مجامع اللغة العربية والنهوض بلغة الضاد” في تمام الساعة الواحدة ظهراً، وتتناول عدة مواضيع مهمة، منها دور مجامع اللغة العربية في تعريب المصطلحات، وتعزيز انتشار اللغة حول العالم، ودور مركز أبوظبي للغة العربية في تطوير اللغة العربية ضمن رؤية مؤسسية جديدة، ومعاجم اللغة العربية في الماضي والمستقبل.
أما يوم الأحد 20 ديسمبر فيشهد محاضرة بعنوان “بلسان عربي”، تتناول طرق تعليم اللغة العربية وفق أسس تربوية حديثة، تعقبها محاضرة بعنوان “أثر التنوع الثقافي في الكتابة الإبداعية”، والتي تسلط الضوء على قيمة التنوع الثقافي وقيمة الكتابة الإبداعية في نقل جماليات البيئة، وتعقد يوم الأربعاء 23 ديسمبر.
وقال رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي محمد خليفة المبارك إن “الاحتفاء باللغة العربية هو احتفاء بمكون رئيسي من مكونات الهوية الإماراتية توليه قيادتنا الرشيدة اهتماماً كبيراً، ونحن ومن خلال مركز أبوظبي للغة العربية، نسعى إلى الإسهام في عودة اللغة العربية إلى أداء دورها في إنتاج العلوم والمعارف ونشرها، فضلاً عن دورها في الحوار والتواصل بين مختلف الثقافات والحضارات”.
وفي هذا الإطار، أكد رئيس مركز أبوظبي للغة العربية الدكتور علي بن تميم، “أهمية احتفاء المركز باليوم العالمي للغة العربية، لاسيما أن هذا هو الاحتفال الأول للمركز الذي أنشئ قبل أشهر، مشيراً إلى أن الفعاليات والبرامج التي أطلقها المركز تسعى إلى إحداث حركة فكرية متعددة الأوجه تتمحور حول اللغة العربية بمناسبة اليوم العالمي لها، وتم التركيز في هذه الأجندة على مخاطبة مختلف الفئات، مثل المثقفين والمفكرين من جهة، والشباب والناشئة والأطفال من جهة أخرى، إيماناً منا بأهمية إدماج مختلف الفئات في هذا الحراك لضمان تحقيقه للتأثير المجتمعي الذي نتطلع إليه”.
وبدوره، قال المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للغة العربية بالإنابة عبدالله ماجد آل علي، إن “هذا الاهتمام الخاص باليوم العالمي للغة العربية إنما يدل على العزم الواضح لمركز أبوظبي للغة العربية على التحرك وبسرعة لتنفيذ خطط المركز المعنية بدعم اللغة العربية في مجالات الثقافة والتطوير اللغوي والتعليم والأدب وحتى الترفيه، وضمان أن يتم ذلك من خلال التعاون مع كبار الخبراء والمؤسسات والأطراف المعنية”.
وأضاف: “نرى في هذا الزخم الكبير بادرة حسنة، سنوظف كل طاقاتنا لكي تجسد طموح وأهداف مركز أبوظبي للغة العربية”.
ويشمل برنامج الفعاليات كذلك عدداً كبيراً من المحاضرات والورش الافتراضية الموجهة للأطفال والناشئة، والتي تهدف إلى صقل مواهبهم وتشجيعهم على الاهتمام باللغة العربية باستخدام أدوات عصرية تناسب اهتماماتهم.
وسيواصل مركز أبوظبي للغة العربية الإعلان عن جدول الفعاليات عبر حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، والموقع الإلكتروني، والمنصات الرقمية المختلفة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً