باحثون من جامعة خليفة يحلون لغزاً علمياً امتد أكثر من 40 عاماً

باحثون من جامعة خليفة يحلون لغزاً علمياً امتد أكثر من 40 عاماً







كشف باحثون من مختبر العلوم البيئية والجيوفيزيائية في جامعة خليفة، أحد الألغاز العلمية التي لم تحل لأكثر من أربعين عاماً، حيث توصلوا إلى التعرف على سبب تشكّل محيط غير متجمد في منطقة قطبية متجمدة خلال فصل الشتاء في قارة أنتاركتيكا، والذي يُعرف بظاهرة “بولينيا”. وتوصل الباحثون وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الخميس إلى أن …




alt


كشف باحثون من مختبر العلوم البيئية والجيوفيزيائية في جامعة خليفة، أحد الألغاز العلمية التي لم تحل لأكثر من أربعين عاماً، حيث توصلوا إلى التعرف على سبب تشكّل محيط غير متجمد في منطقة قطبية متجمدة خلال فصل الشتاء في قارة أنتاركتيكا، والذي يُعرف بظاهرة “بولينيا”.

وتوصل الباحثون وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الخميس إلى أن الأعاصير الجوية القادمة من المناطق الاستوائية والمتجهة نحو قطبي قارة أنتاركتيكا المتجمدة هي السبب في تشكل تلك الظاهرة، حيث تساهم الزيادة غير العادية في ارتفاع درجة حرارة سطح الأرض، والناجمة عن الأعاصير الجوية التي تتجمع فوق غطاء الجليد فتذيبه، في حدوث الظاهرة.
وتشير الدراسة التي أجرتها جامعة خليفة إلى وجود علاقة تربط بين الأعاصير الجوية التي تنقل معها الحرارة والرطوبة باتجاه الأقطاب، وعملية الذوبان الجليدي في أنتاركتيكا خلال فصلي الشتاء والربيع.
وفي هذا السياق، تم مؤخراً نشر البحث الذي أشرفت عليه عالمة أولى ورئيسة مختبر العلوم البيئية والجيوفيزيائية في جامعة خليفة، الدكتورة ديانا فرانسيس، في مجلة “ساينس أدفانسز”، وشارك في الدراسة الدكتورة كايلي ماتنغلي من جامعة روتجرز الأمريكية، والدكتور مروان التميمي من معهد ستيفنز للتكنولوجيا في الولايات المتحدة، والدكتور رُب معصوم والدكتورة بترا هيل من قسم البحوث المتعلقة بقارة أنتاركتيكا، والتابع لوزارة الزراعة والمياه والبيئة في أستراليا.
وتعتبر جامعة خليفة المؤسسة الأبرز في ريادة هذا المشروع، والذي تموله شركة أبوظبي لطاقة المستقبل
“مصدر”.
وقالت الدكتورة ديانا: “تم رصد أكبر حجم لهذه الظاهرة في سبتمبر (أيلول) 2017، حيث أظهرت الدراسات السابقة في هذا المجال أن نشاط الأعاصير الجوية في المحيط الجنوبي يتزايد في المناخات الدافئة والذي يمكنها من عملية إذابة الجليد في المسطحات المائية، وفي هذا الإطار ظهرت أهمية تقييم الأثر الذي تتركه الأعاصير الجوية على المسطحات المائية الكبيرة في أنتاركتيا والتي يغطيها الجليد”.
وتوصلت الدكتورة ديانا في بحثها الذي أجرته عام 2019 إلى أهمية الدور الذي تساهم به الرياح في تشكل ظاهرة بولينيا، مؤكدة على أنه في غياب الأعاصير الجوية لن تكون هناك مسطحات مائية في وسط جليدي.
وتهدف جامعة خليفة من تطوير مثل هذه البحوث، إضافة لإنجازاتها السابقة في هذا المجال، إلى توسيع النطاق البحثي المتمركز حول الأقطاب المتجمدة، واستقطاب العلماء الشباب والطلبة للمرحلة القادمة من هذا البحث بهدف التصدي للتحديات البيئية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً