“ائتلاف الأمل” في أبوظبي يوسّع نطاق خدماته عبر أربع شراكات رئيسية تغطي 170 دولة

“ائتلاف الأمل” في أبوظبي يوسّع نطاق خدماته عبر أربع شراكات رئيسية تغطي 170 دولة







-قائمة الشركاء الأولية تضم أجيليتي، وأرامكس، وهيلمان، وكوني آند ناجل الذين سيعملون معاً لتوصيل مليارات الجرعات من لقاح فيروس /كوفيد 19/ بحلول نهاية عام 2021. – الشركات الأربع المشاركة في “ائتلاف الأمل” تسهم في تغطية نحو 80% من دول العالم، ونقلت العام الماضي أربعة ملايين طن من البضائع جواً. أبوظبي في 17 ديسمبر / وام / قام “ائتلاف الأمل” في أبوظبي الذي تم إطلاقه مؤخراً، …

-قائمة الشركاء الأولية تضم أجيليتي، وأرامكس، وهيلمان، وكوني آند ناجل
الذين سيعملون معاً لتوصيل مليارات الجرعات من لقاح فيروس /كوفيد 19/
بحلول نهاية عام 2021.

– الشركات الأربع المشاركة في “ائتلاف الأمل” تسهم في تغطية نحو 80% من
دول العالم، ونقلت العام الماضي أربعة ملايين طن من البضائع جواً.

أبوظبي في 17 ديسمبر / وام / قام “ائتلاف الأمل” في أبوظبي الذي تم
إطلاقه مؤخراً، وهو شراكة بين القطاعين العام والخاص تتخذ من دولة
الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، بتعزيز قدرات شحن وتوزيع لقاحات
فيروس /كوفيد 19/ من خلال عقد اتفاقية استراتيجية مع شركات شحن دولية
رائدة تشمل كلاً من: أجيليتي، وأرامكس، وهيلمان، وكوني آند ناجل، ما
سيساهم في تجاوز عدد من التحديات اللوجستية بما في ذلك مرحلة التوصيل
الأخيرة، كما ستعزز القدرات لإيصال ونقل مليارات الجرعات من لقاح فيروس
/كوفيد 19/ بحلول نهاية عام 2021.

وتقود دائرة الصحة أبوظبي “ائتلاف الأمل” الذي يضم باقة من أبرز الجهات
والمؤسسات المحلية والعالمية ضمن سلسلة التوريد في إمارة أبوظبي وحول
العالم بما في ذلك: موانئ أبوظبي؛ والاتحاد للشحن؛ وشركة رافد، الشركة
الجديدة لمشتريات الرعاية الصحية التي أطلقتها “القابضة ADQ” وتتخذ من
أبوظبي مقراً لها؛ بالإضافة إلى شركة سكاي سيل السويسرية الحائزة على
عدة جوائز والتي تقوم بتطوير الجيل التالي من الحاويات اللوجستية ذات
درجات الحرارة المُدارة المخصصة لقطاع الأدوية.

وجرى اختيار شركات الشحن الرائدة العالمية استناداً إلى قدراتها
الكبيرة وخبراتها الواسعة في مجالات التوصيل الآمن وبكفاءة عالية
للقاحات في درجات حرارة باردة وفائقة البرودة /في نطاقات درجات حرارة
تشمل: من 2 إلى 8 درجات مئوية، و-20 درجة مئوية، و-80 درجة مئوية/، بين
أي مراكز نقل أو مستودعات والمراكز الطبية والوجهات النهائية الأخرى في
أكثر من 170 دولة.

وقال سعادة الدكتور جمال محمد الكعبي وكيل دائرة الصحة أبوظبي: يرتكز
نجاح “ائتلاف الأمل” على التعاون الوثيق بين مؤسسات القطاع العام وأهم
الشركات الخاصة الرائدة عالمياً على امتداد سلسلة التوريد العالمية.

ويسعدنا في إطار جهودنا العالمية الرامية لمكافحة الجائحة إضافة شركاء
جدد مثل أجيليتي، وأرامكس، وهيلمان، وكوني آند ناجل، لتوفير الدعم
المطلوب والخبرات اللازمة للتغلب على مختلف التحديات ومن ضمنها مرحلة
التوصيل الأخيرة للقاح، ما سيسهم بلا شك في رفد الجهود الكبيرة التي
يبذلها ائتلاف الأمل ويعزز من قدراته لتحقيق الأهداف المنشودة.

وأضاف: نجح “ائتلاف الأمل” الذي تدعمه إمارة أبوظبي في استقطاب اهتمام
ودعم الأطراف المعنية في القطاع اللوجستي العالمي خلال وقت قصير. ويؤكد
التعاون الذي نعلن عنه اليوم على الإصرار الذي يبديه القطاع لمواجهة
جميع التحديات المرتبطة بإيصال هذا العدد الكبير من اللقاحات بسرعة
وأمان إلى أسواق متعددة في مختلف أنحاء حول العالم.

وبدوره أكد مارتن درو، نائب الرئيس الاول للمبيعات والشحن – مجموعة
الاتحاد للطيران، أن التعاون مع كبرى شركات الشحن العالمية يعزز الخدمات
التي يوفرها “ائتلاف الأمل” ويرتقي بقدراته.

و قال مارتن درو : ستساهم اتفاقيات الشراكة الراسخة التي تملكها
الاتحاد للشحن مع هذه الشركات الرائدة، إلى جانب خبرتنا الكبيرة في نقل
المواد ذات الحساسية تجاه درجات الحرارة، في تسهيل إتمام العمليات
الخاصة بنقل اللقاح وإضفاء المزيد من الثقة والمصداقية إلى العمليات
التي يتم تنفيذها عبر ائتلاف الأمل. نحن فخورون لأن نكون من أوائل شركات
الطيران في العالم التي نجحت في تحقيق هذا الإنجاز بمثل هذا النطاق
الواسع.

و تعتبر أجيليتي شركة خدمات لوجستية عالمية تُدير عملياتها في أكثر من
100 دولة، وهي إحدى أكبر مزودي خدمات الشحن والخدمات اللوجستية في
العالم، ومن الشركات البارزة التي تستثمر في التقنيات التي تساعد على
تحسين كفاءة سلسلة التوريد. وتعد أجيليتي من الشركات الرائدة في الأسواق
الناشئة ومن أكبر المالكين من القطاع الخاص والمطورين للمستودعات ومناطق
الصناعات الخفيفة في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا حيث تشمل محفظتها أكثر
من ثلاثة ملايين متر مربع من المستودعات ومنشآت الصناعة الخفيفة.

وقال سعادة خديم الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة أجيليتي أبوظبي: تلتزم
أجيليتي أبوظبي بدورها كشريك استراتيجي في دعم رؤية النمو الخاصة بإمارة
أبوظبي ، لقد قامت الشركة منذ الأشهر الأولى لجائحة /كوفيد-19/ بمساندة
المشاريع المتعلقة بالأمن الغذائي وسلسلة توريد المعدات الطبية، وإننا
نتطلع من خلال ائتلاف الأمل إلى الاستفادة من انتشارنا اللوجستي العالمي
وشبكة المستودعات الواسعة التي لدينا بهدف إحداث تغيير إيجابي ملموس في
هذا السياق على مستوى العالم.

من جانبه قال طارق سلطان، نائب رئيس مجلس إدارة شركة أجيليتي: تحتاج
الترتيبات اللوجستية المتعلقة بلقاحات /كوفيد-19/ إلى خبرات متخصصة في
التعامل مع الأدوية والبنى التحتية ومستودعات التخزين المبرد، ومرافق
منتشرة في الأسواق الناشئة، إلى جانب قدرات رقمية متطورة لضمان المتابعة
المتواصلة للشحنات، وهي جوانب حرصت أجيليتي على الاستثمار فيها بكثافة
منذ فترة طويلة ، نحن فخورون لكوننا من ضمن المشاركين العالميين في
“ائتلاف الأمل”، ونتطلع قدماً إلى المساعدة في تجاوز أحد أكثر التحديات
اللوجستية تعقيداً في الزمن الحاضر.

و تعد أرامكس مزوداً رائداً عالميا لخدمات النقل والحلول اللوجستية
الشاملة، وتقدم محفظة معززة من الخدمات على نطاق جغرافي واسع، بما في
ذلك خدمات التوصيل السريع المحلي والدولي، وخدمات الشحن، والخدمات
اللوجستية، وإدارة سلسلة التوريد، مما يعزز من مكانتها كلاعب أساسي يقدم
حلولاً لوجستية مبتكرة وقائمة على أحدث التقنيات لقطاع الرعاية الصحية.

و ثمن الكابتن محمد جمعة الشامسي، رئيس مجلس إدارة شركة أرامكس، جهود
القيادة الرشيدة في مكافحة الجائحة العالمية وتوظيف موقع أبوظبي الرائد
كمركز للتجارة والخدمات اللوجستية في خدمة الإنسانية. وأضاف: تفخر
أرامكس في أن تكون من بين الشركاء الموثوقين الذين سيؤدون دوراً محورياً
في توزيع لقاحات /كوفيد-19/ على مستوى العالم ، وتمتلك أرامكس شبكة
عمليات عالمية عبر أكثر من 65 دولة، والخبرات اللازمة لتوفير حلول النقل
والخدمات اللوجستية من المختبر إلى مركز الرعاية الصحية، بالإضافة إلى
مرافقنا الحديثة، من المستودعات إلى الشاحنات، ما يضعنا في مكانة رائدة
كشريك موثوق مع ائتلاف الأمل ، نحن ملتزمون بدورنا في توصيل جزء من
مليارات جرعات اللقاح إلى الأسواق المستهدفة في الوقت المناسب ووفقاً
لأعلى معايير الصحة والسلامة الصارمة المطبقة.

وقال بشار عبيد، الرئيس التنفيذي لشركة أرامكس: يسعدنا دعم الهيئات
الصحية في معركتهم العالمية ضد كوفيد-19.. تمتلك أرامكس القدرات
والخبرات التشغيلية التي تدعمها البنية التحتية القائمة على التقنيات
الحديثة والكفاءات لتنفيذ هذا الهدف السامي بطريقة فعالة وخلال الوقت
المحدد، بالإضافة إلى ذلك، فإننا نستثمر في تطوير البنية التحتية لتشتمل
على المستودعات والمركبات التي يمكن التحكم في درجة حرارتها لضمان
التعامل بشكل آمن مع جميع الأدوية، بما في ذلك اللقاحات. نحن ملتزمون
تماماً بهذه الشراكة ونتطلع إلى العمل جنباً إلى جنب مع شركائنا،
والمساهمة في تحقيق هدف دولة الإمارات العربية المتحدة في توفير اللقاح
بشكل مسؤول على مستوى العالم.

بدورها تقدم مجموعة “هيلمان وورلد وايد لوجيستيكس” التي تتخذ من ألمانيا
مقراً لها، خدماتها إلى أكثر من 173 دولة عبر شبكة تضم أكثر من 500
فرعاً، وتتمتع بسجل حافل يمتد لـ150 عاماً في حلول سلسلة التوريد الخاصة
بعدد من القطاعات ومن أبرزها الخدمات اللوجستية لقطاع الرعاية الصحية.

وقال راينر هايكن، الرئيس التنفيذي لمجموعة “هيلمان وورلد وايد
لوجيستيكس”: لم يكن قطاع الأدوية والرعاية الصحية من قبل بالأهمية التي
يشهدها في الوقت الحالي، لذلك وبهدف ضمان إيصال المنتجات الحيوية مثل
اللقاحات وغيرها من الأدوية التي تسهم في إنقاذ حياة الأفراد، قمنا
بتأسيس شركة “هيلمان هيلث كير لوجيستيكس” المختصة بالخدمات اللوجستية
لقطاع الرعاية الصحية ،و تشكل طواقم عملنا وعملياتنا والبنى التحتية
والرقمنة الأسس الراسخة لشبكة الرعاية الصحية الخاصة بنا، وهي العناصر
التي تمكّننا من توفير حلول نقل وتوزيع تتسم بأعلى درجات الشفافية
والابتكار ووفقاً لأفضل المعايير المعتمدة. وتقوم “هيلمان” من خلال
الجمع بين نهج يأخذ المخاطر بعين الاعتبار والحلول الرقمية الآمنة في
سلسلة التوريد، بتوفير نقل متكامل يتسم بالكفاءة، إلى جانب قدرات التدخل
الفوري والاستباقي عند الحاجة.

وأضاف: لقد احتلت “هيلمان هيلث كير لوجستكس” مكانة رائدة في الشرق
الأوسط بفضل مقرها الموجود في المنطقة والذي أثبت نجاحه على مدى أكثر من
عقد من الزمن، ونتيجة لاستخدامها مستودعات منتجات الرعاية الصحية
المتطورة في دولة الإمارات العربية المتحدة كمنصة لعملياتها. إن خبرتنا
الإقليمية والعالمية ستسهم في تعزيز مكامن القوة التي يتمتع بها الشركاء
في “ائتلاف الأمل”، ونحن مستعدون لنقدم معاً الدعم إلى حكومة دولة
الإمارات العربية المتحدة في حملة التوزيع العالمي للقاحات فيروس /كوفيد
19/.

وتعد كوني آند ناجل أحد أهم أقطاب قطاع الخدمات اللوجستية العالمي،
ولديها أكثر من 78000 موظف في 1400 موقع تغطي ما يزيد عن 100 دولة،
وقامت الشركة في عام 2019 بنقل نحو 4.9 مليون حاوية نمطية عن طريق
البحر، و1.6 مليون طن عن طريق الجو، وسجلت 32,500 حركة شاحنات يومياً في
أوروبا، كما أدارت 11.4 مليون متر مربع من المساحات اللوجستية
والمستودعات.

وقال روبرت كويل، نائب الرئيس الأول، استراتيجية الأدوية والرعاية
الصحية، كوني آند ناجل: تتمتع كوني آند ناجل بصفتها شركة رائدة عالمياً
في مجال الخدمات اللوجستية للأدوية والرعاية الصحية، بالإمكانيات
والقدرات اللازمة وحسّ المسؤولية المطلوب لتسهيل عملية توزيع لقاحات
/كوفيد 19/ والمواد الأخرى الداعمة من خلال عملها مع أصحاب العلاقة
العالميين،و تضيف كوني آند ناجل إلى “ائتلاف الأمل” شبكة عالمية مرخصة
من قبل مركز تميز المدققين المستقلين لخدمات نقل الأدوية /CEIV/ تضم
منشآت تخزين مبرد، وخبرات واسعة في مجال نقل الشحنات الكبيرة للقاحات،
وفرق عمل من أخصائيي الأدوية والرعاية الصحية، الأمر الذي يضمن نقلاً
آمناً وسريعاً للقاحات. يتيح العمل مع شركائنا تسخير جميع قدراتنا
الفريدة لخدمة سلسلة توريد اللقاحات وضمان توفيرها في جميع أنحاء
العالم، الأمر الذي نحن عازمون على تحقيقه بأفضل شكل ممكن.

ويعتبر هذا الاتفاق الموقع باكورة لسلسلة من الاتفاقات المقبلة التي
سيجري إبرامها لضمان عدم إبقاء أي مواقع في جميع أنحاء العالم خارج إطار
الحصول على لقاحات /كوفيد 19/ المطلوبة، وضمان التغلب على جميع التحديات
المتعلقة بإيصال هذه اللقاحات.

وتجدر الإشارة إلى أن العمل مع الشركات الأربع المشاركة في ائتلاف
الأمل يسهم في تغطية نحو 80% من دول العالم، وقامت العام الماضي بنقل
بضائع جواً بلغ وزنها أربعة ملايين طن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً