مع اقتراب احتفالات رأس السنة الجديدة.. إقبال لافت على حجوزات المطاعم والفنادق في الإمارات

مع اقتراب احتفالات رأس السنة الجديدة.. إقبال لافت على حجوزات المطاعم والفنادق في الإمارات







أكد خبراء سياحة ومسؤولو مطاعم، الإقبال الكبير على الحجوزات وارتفاع وتيرتها تزامناً مع اقتراب موعد احتفالات رأس السنة الميلادية الجديدة، وذلك وسط إجراءات احترازية مشددة لتفادي انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، وتوقعوا أن نسبة الإشغالات للفنادق والمطاعم خاصة التي تقع وسط المدن والمطلة على مواقع الاحتفالات، ستصل ذروتها خلال الأسبوع المقبل لتلامس غالبيتها 90%. ولفتوا عبر 24، …




alt


أكد خبراء سياحة ومسؤولو مطاعم، الإقبال الكبير على الحجوزات وارتفاع وتيرتها تزامناً مع اقتراب موعد احتفالات رأس السنة الميلادية الجديدة، وذلك وسط إجراءات احترازية مشددة لتفادي انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، وتوقعوا أن نسبة الإشغالات للفنادق والمطاعم خاصة التي تقع وسط المدن والمطلة على مواقع الاحتفالات، ستصل ذروتها خلال الأسبوع المقبل لتلامس غالبيتها 90%.

ولفتوا عبر 24، إلى أن الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، فرضت مجموعة من التدابير والإجراءات التي يجب الالتزام بها، مما سينعكس بشكل كبير على عدد الأفراد المسموح لهم التواجد داخل المطعم أو الفندق، بسبب التباعد الاجتماعي المفروض، الأمر الذي سيقلص أعداد الأفراد في هذه الأماكن عن السنوات الماضية.

إقبال كبير
بدوره أشار مسؤول مطعم وافي غورميه بدبي مول اسماعيل نباع، إلى أن الإقبال كبير على الحجوزات منذ بداية الشهر الجاري، لافتاً إلى أنه نتيجة للظروف الاستثنائية التي نمر بها جراء جائحة “كوفيد-19″، فإن النسبة الأكبر من الحجوزات لهذا العام من داخل دولة الإمارات.

وأكد نباع أن معايير السلامة والأمان التي تتبعها الدولة من عوامل الجذب التي تعزز الاقبال الكبير للسياح على الإمارات خلال موسم أعياد رأس السنة الميلادية.

ثقة تدعم قطاع السياحة
من جهته أكد الخبير السياحي رياض الفيصل، أن الإمارات من الدول التي تحظى بثقة كبيرة من قبل السياح حول العالم، وهو الأمر الذي سيدعم مكانة الدولة كوجهة للاحتفاء برأس السنة الميلادية، متوقعاً أن تكون الإمارات من أكثر دول العالم زخماً من حيث عدد حضور الاحتفالات والفعاليات المنظمة بمختلف مناطق الدولة.

وأفاد أن التقارير تشير إلى أن الإمارات ضمن الأعلى على مستوى منطقة الشرق الأوسط من حيث حجوزات الفنادق مؤخراً، الأمر الذي يؤكد عودة التعافي التدريجي للقطاع السياحي والفندقي، ويدعم هذا القطاع الذي عانى الكثير خلال جائحة كورونا.

وذكر أن تزامن مهرجان دبي للتسوق مع إجازة نهاية السنة، يمثل داعماً رئيساً لقطاع السياحة والفنادق والمطاعم، متوقعاً أن تشهد تلك القطاعات انتعاشاً ملحوظاً ونسب إشغال مرتفعة خلال عطلة رأس السنة، موضحاً أن الفنادق والمطاعم نجحت في استقطاب الضيوف بتقديمها عروض جذابة، مع توفير خيارات واسعة للسياح، الأمر الذي ساهم في رفع مستوى الإشغال إلى 90% لغالبيتها رغم الظروف الاستثنائية لهذا العام.

ارتفاع حجوزات الفنادق والمطاعم
من جانبه توقع مدير شركة الراحة للسياحة سعيد العايد، أن تحظى دولة الإمارات بالنصيب الأكبر من حيث عدد المحتفلين بليلة رأس السنة، وخاصة السياح القادمين من منطقة الخليج العربي، ودول أوروبا الشرقية، إذ تظهر الدلائل ارتفاع معدل حجوزات الفنادق والمطاعم خلال الأيام القليلة الماضية لمستويات قياسية، وخاصة تلك المطلة على الوجهات السياحية المعروفة وأماكن الاحتفالات، متوقعاً أن حجوزات غالبية الفنادق القريبة من وسط إمارة دبي ستكون كاملة العدد خلال الأيام القليلة المقبلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً