عالم الموسيقى يحتفل بالذكرى الـ250 لميلاد بيتهوفن

عالم الموسيقى يحتفل بالذكرى الـ250 لميلاد بيتهوفن







ما زال لودفيج فان بيتهوفن مصدر إلهام وإبهار في الذكرى السنوية الـ 250 لميلاده، التي يحتفل بها العالم الأربعاء، لكن أزمة فيروس كورونا المستجد ألقت بظلالها على الاحتفال بهذا الموسيقار العظيم الذي عزز مكانة فيينا كعاصمة للموسقى الكلاسيكية في العالم. وولد بيتهوفن في بون عام 1770، وكان ألماني المولد، لكنه اختار فيينا موطناً له، حيث استقر…




alt


ما زال لودفيج فان بيتهوفن مصدر إلهام وإبهار في الذكرى السنوية الـ 250 لميلاده، التي يحتفل بها العالم الأربعاء، لكن أزمة فيروس كورونا المستجد ألقت بظلالها على الاحتفال بهذا الموسيقار العظيم الذي عزز مكانة فيينا كعاصمة للموسقى الكلاسيكية في العالم.

وولد بيتهوفن في بون عام 1770، وكان ألماني المولد، لكنه اختار فيينا موطناً له، حيث استقر بالعاصمة النمساوية عندما كان يبلغ من العمر 22 عاماً، بعد رحلة قصيرة للقاء موتسارت في سن 16 عاماً، وعاش في المدينة حتى يوم وفاته، بعد 34 عاماً.

وحضر جنازته 20 ألف شخصاً، وكانوا يمثلون جزء كبيراً من سكان العاصمة في ذلك الوقت.

وكان من المفترض أن تتحول هذه المدينة هذا العام إلى عرس ضخم للاحتفال بالذكرى السنوية، وعلى الرغم من أن معظم المؤسسات والمسارح الثقافية نظمت معارض وحفلات موسيقية لتكريم الموسيقيار العبقري، فقد شوهتها القيود المفروضة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد التي تمنع الآن إعادة فتح المتحف هذه المنشآت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً