اتهام ياباني بقتل 36 شخصاً بعد حرق استوديو للرسوم المتحركة

اتهام ياباني بقتل 36 شخصاً بعد حرق استوديو للرسوم المتحركة







وجه الادعاء العام الياباني اليوم الأربعاء تهم القتل إلى رجل عمره 42 عاماً على خلفية هجوم للحرق العمد العام الماضي على استوديو للرسوم المتحركة في كيوتو أسفر عن مقتل 36 شخصاً، في أكبر جريمة قتل جماعي في اليابان منذ عقود. وتأتي هذه الخطوة بعد أن قرر الخبراء الطبيون أن شينجي أوبا لائق عقلياً للمحاكمة، حسبما ذكرت وكالة أنباء …




alt


وجه الادعاء العام الياباني اليوم الأربعاء تهم القتل إلى رجل عمره 42 عاماً على خلفية هجوم للحرق العمد العام الماضي على استوديو للرسوم المتحركة في كيوتو أسفر عن مقتل 36 شخصاً، في أكبر جريمة قتل جماعي في اليابان منذ عقود.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن قرر الخبراء الطبيون أن شينجي أوبا لائق عقلياً للمحاكمة، حسبما ذكرت وكالة أنباء كيودو.

وأفادت وكالة كيودو بأنه تم توجيه تهم القتل العمد والشروع فى القتل والحرق العمد واقتحام مبنى ودخوله وانتهاك قانون الأسلحة النارية والسيوف ضد أوبا .

وتم القبض على الرجل بتهمة القتل والحرق العمد في مايو (أيار)، بعد 10 أشهر من الهجوم الذي أسفر أيضاً عن إصابة 32 شخصاً، حيث اضطرت الشرطة إلى انتظار تعافيه من حروق كانت تهدد حياته.

ويشتبه في أن أوبا أشعل النار داخل الاستوديو المكون من ثلاثة طوابق حيث كان يعمل 70 شخصاً في 18 يوليو (تموز) 2019.

وقالت الشرطة إنه اعترف بإشعال النيران، واعترف أوبا بجريمته قائلاً: “اعتقدت أنني أستطيع قتل الكثير من الناس باستخدام الوقود”.

وذكرت وكالة كيودو، نقلاً عن الشرطة أن الهجوم نُفِّذ، لأن أوبا قال إن شركة “كيوتو أنيميشن” سرق منه رواية. ونفت الشركة هذا الادعاء.

يشار إلى أن كيوتو أنيميشن – المعروفة باسم “ايو آني” – هي منتج لمسلسلات ضخمة تجذب عشاق الرسوم المتحركة في اليابان وخارجها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً