بابا الفاتيكان: قيود كورونا قد تجعل عيد الميلاد “أكثر نقاءً روحانياً”

بابا الفاتيكان: قيود كورونا قد تجعل عيد الميلاد “أكثر نقاءً روحانياً”







قال بابا الفاتيكان فرنسيس الأول اليوم الأربعاء إن عيد الميلاد في ظل القيود المفروضة لمواجهة فيروس كورونا يمكن أن يصبح أقل نشاطاً تجارياً وأكثر نقاء روحياً. وقال البابا فرنسيس خلال المقابلة العامة الأسبوعية: “القيود والمضايقات تنتظرنا هذا العام”، مذكّراً بالمصاعب التي واجهها القديس يوسف والسيدة العذراء مريم، عندما ولد يسوع.كما قال البابا “لكن الإيمان والأمل …




alt


قال بابا الفاتيكان فرنسيس الأول اليوم الأربعاء إن عيد الميلاد في ظل القيود المفروضة لمواجهة فيروس كورونا يمكن أن يصبح أقل نشاطاً تجارياً وأكثر نقاء روحياً.

وقال البابا فرنسيس خلال المقابلة العامة الأسبوعية: “القيود والمضايقات تنتظرنا هذا العام”، مذكّراً بالمصاعب التي واجهها القديس يوسف والسيدة العذراء مريم، عندما ولد يسوع.

كما قال البابا “لكن الإيمان والأمل والحب أرشدهما ودعمهما. فليكن الأمر كذلك بالنسبة لنا. أتمنى أن تساعدنا هذه الصعوبات على تنقية الطريقة التي نعيش بها إلى حد ما ونحتفل بعيد الميلاد”.

وأضاف: “لنترك النزعة الاستهلاكية جانباً، اجعلوها أكثر تديناً وأكثر أصالة وأكثر صحة”.
وفرض الوباء عدة تغييرات في أجندة البابا.

وعلى سبيل المثال، من المقرر أن يقام قداس عشية عيد الميلاد في كاتدرائية القديس بطرس هذا العام قبل موعده المعتاد بساعتين، بحيث يمكن أن ينتهي قبل بدء قوانين حظر التجوال الإيطالية في الساعة العاشرة مساء.

ومن المتوقع أيضاً أن يقام القداس بدون حضور من عامة الشعب .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً