التغير المناخي والبيئة تستعرض تفاصيل السياسة العامة للبيئة لدولة الإمارات

التغير المناخي والبيئة تستعرض تفاصيل السياسة العامة للبيئة لدولة الإمارات







عقدت وزارة التغير المناخي والبيئة، اليوم الأربعاء، إحاطة إعلامية افتراضية، لاستعراض تفاصيل السياسة العامة للبيئة في دولة الإمارات التي اعتمدها مجلس الوزراء نهاية نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وتستهدف تعزيز جودة الحياة، ودعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، وتعزيز التنوع والازدهار الاقتصادي، والمحافظة على النظم البيئة ومواردها وخدماتها الإيكولوجية. وفي كلمته الافتتاحية خلال الإحاطة، قال وزير التغير المناخي والبيئة…




alt


عقدت وزارة التغير المناخي والبيئة، اليوم الأربعاء، إحاطة إعلامية افتراضية، لاستعراض تفاصيل السياسة العامة للبيئة في دولة الإمارات التي اعتمدها مجلس الوزراء نهاية نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وتستهدف تعزيز جودة الحياة، ودعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، وتعزيز التنوع والازدهار الاقتصادي، والمحافظة على النظم البيئة ومواردها وخدماتها الإيكولوجية.

وفي كلمته الافتتاحية خلال الإحاطة، قال وزير التغير المناخي والبيئة الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، إن “العمل من أجل البيئة شكل أولوية استراتيجية لدولة الإمارات منذ تأسيسها، وعلى مدار 49 قدمت الدولة بفضل رؤى وتوجيهات قيادتها الرشيدة نموذجاً رائداً في جهود حماية البيئة والحفاظ على مواردها الطبيعية وضمان استدامة تنوعها البيولوجي، إضافة إلى العمل من أجل المناخ”.

وأضاف: “يأتي اعتماد السياسة العامة للبيئة تعزيزاً لمسيرة الإنجازات التي تم تحقيقها، وحفاظاً على المكتسبات، ومواكبة لمتطلبات مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمقبلة، حيث ستشكل السياسة المظلة الشاملة ومنظومة الأدوات لكافة جهود وتوجهات العمل من أجل البيئة والمناخ وتعزيز قدرات الإنتاج الزراعي والحيواني المحلي في دولة الإمارات”.

وأشار إلى أن الوزارة أعدت السياسة بالتعاون مع كافة شركائها الاستراتيجيين من جهات حكومية وخاصة، بعد دراسة واعية ومتأنية للوضع البيئي الراهن في الدولة، وللضغوط والتحديات المتوقع مواجهتها مستقبلاً، وبما يتواكب مع أهدف رؤية ومئوية الإمارات.

8 أولويات
وأوضح أن السياسة ترتكز على 8 أولويات رئيسة تشمل التغير المناخي، والمحافظة على البيئة الطبيعية، وجودة الهواء، والسلامة الغذائية، واستدامة الإنتاج الزراعي النباتي، والحيواني المحلي، والإدارة السليمة والمتكاملة للنفايات، وللمواد الكيميائية.

وتهدف السياسة العامة للبيئة في دولة الإمارات إلى تعزيز جودة الحياة في الدولة، حاضراً ومستقبلاً مع التركيز على الحفاظ على بيئة مستدامة تدعم النمو الاقتصادي على المدى الطويل. وتركز على المحافظة على التنوع البيولوجي المحلي، واستدامة الموارد الطبيعية والنظم الايكولوجية المحلية وخدماتها، ودمج اعتبارات وأهداف حماية البيئة والعمل المناخي في سياسات وخطط القطاعات المختلفة في الدولة. بالإضافة إلى تعزيز مساهمة قطاع الثروة الحيوانية والقطاع الزراعي في الاقتصاد الوطني والتنوع الغذائي، بما يدعم جهود تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

وتكمن أهمية هذه السياسة باعتبارها أحد أهم الأدوات التي تحدد التوجهات المستقبلية في مجال العمل البيئي والمناخي والارتقاء بهما حالياً ومستقبلاً، بالإضافة إلى ضمان تنفيذ التزامات الدولة ذات الصلة على المستويين الإقليمي والعالمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً