ماذا يحتاج الرجل من المرأة في سن الأربعين

ماذا يحتاج الرجل من المرأة في سن الأربعين

ماذا يحتاج الرجل من المرأة في سن الأربعين، بين ما مضى والحاضر والتفكير فيما هو آت يظل الرجل في صراع مستمر عند أعتاب دخوله سن الأربعين إذ يمر بمرحلة فيها كثير من التناقضات مثل النضج والجنون، الإستقرار وعدم الإستقرار لأن ذلك السن هو بداية أزمة منتصف العمر التي نسمع عليها كثيرا والتي يتعرض فيها الرجل لهزات…

ماذا يحتاج الرجل من المرأة في سن الأربعين، بين ما مضى والحاضر والتفكير فيما هو آت يظل الرجل في صراع مستمر عند أعتاب دخوله سن الأربعين إذ يمر بمرحلة فيها كثير من التناقضات مثل النضج والجنون، الإستقرار وعدم الإستقرار لأن ذلك السن هو بداية أزمة منتصف العمر التي نسمع عليها كثيرا والتي يتعرض فيها الرجل لهزات عنيفة بداخله قد تكون سببا في تغيير مجرى حياته.

أزمة منتصف العمر

وأزمة منتصف العمر التي غالبا ما يمر بها الرجل بدءا من سن الأربعين أو الخمسين وقد تبدأ قبل أو بعد هي مرحلة حساسة ودقيقة ويمكن القول أنها مرحلة إنتقالية تتغير فيها ميول ورغبات الشخص بحيث يحدث فيها تغير شامل لشخصية الرجل وحتى في علاقته بمن حوله ويظهر ذلك بوضوح مع تغير مشاعره وميله إلى العزلة وإصابته بالإكتئاب.

وبحسب آراء المختصين تختلف تأثيرات أزمة منتصف العمر من رجل لآخر، فهناك رجال تمر عليهم أزمة منتصف العمر بثبات قوي ونضج أكبر، وبعضهم قد يكونوا أفضل مما سبق ولكن الغالبية منهم قد تترك المرحلة تأثيرات شرسة عليهم.

إحتياجات الرجل من المرأة في سن الأربعين

كي تمر هذه المرحلة بسلام على المرأة أن تجتهد مع الرجل الذي قرب على سن الأربعين أو دخل فيه وليحدث ذلك عليها أن تتعرف على إحتياجات الرجل في سن الأربعين، وهي

تفهم المرحلة

يحتاج الرجل الأربعيني أن تتفهم المرأة المرحلة التي يمر بها والتغيرات التي تطرأ عليه، ويحتاج أن تكون معه خطوة بخطوة وخصوصا الرجل الذي يتأثر بصورة أو بأخرى بهذه السن ويظهر عليه بوادر التغيير لأن ذلك جرس إنذار للمرأة لتحاول التقرب منه وملازمته وفهم الكثير عن سن الأربعين، وإستشارة المختصين من مستشاري العلاقة الزوجية والأسرية حتى تُكلل جهود المرأة في مساعدة الرجل الأربعيني على الإتزان النفسي والعاطفي والمجتمعي في تلك المرحلة الأدق من عمره.

تقبل الرجل

يحتاج الرجل الأربعيني من المرأة أن تتقبله في سن الأربعين لأنه بحاجة إلى ذلك ليشعر أن إمرأته معه ولا تتأثر بما يطرأ عليه من تغيرات، لأن الرجل أيضا يخشى الكبر في العمر وقد تتراجع ثقته بنفسه لهذا السبب، ولذلك عليها بتقبل الرجل بكل ما فيه وعدم إنتقاده والتفاعل معه بصورة طبيعية كلها حب ودعم لأنه بحاجة إلى ذلك وأكثر.

مدح الرجل

يظل الرجل الأربعيني محل إعجاب النساء ولذلك ليس من المفترض أن لا تُشبع إمرأته حاجته للمدح والإطراء لأنه سيجد ذلك من نساء أخريات وربما في عمر أقل من عمر أنثاه بكثير، ولذلك على المرأة أن تزيد من مدحها للرجل في سن الأربعين لتعزيز ثقته بنفسه وليكون الرجل راضيا عن التغيرات التي يمر بها وليكون قانعا بأنثاه خصوصا مع مساعدته على إشباع حاجته من الحب والرومانسية والمغامرات أيضا.

تكوين صداقة معه

أن يجد الرجل الأربعيني في أنثاه الحبيبة والصديقة وكل ما يريده ذلك أفضل ما يمكن أن تقدمه له المرأة، لذلك يجب عليها أن تكون صديقة له وأن توافقه على جنونه في بعض الأحيان فممارسة الجنون مع الرجل الأربعيني أمر مستحب لأنه يحب تجربة الأشياء والمغامرات في هذا العمر، لذا عليها أن تحذر وضع القيود عليه.

المبالغة

على المرأة أن تبالغ في حبها للرجل في سن الأربعين وفي الإهتمام به، وفي إحتوائه، وفي فهمه، وكذلك إستيعابه لأنه بحاجة إلى ذلك ليمر من هذه المرحلة بسلام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً