أمير الكويت يشدّد على ضرورة الإصلاح الشامل

أمير الكويت يشدّد على ضرورة الإصلاح الشامل







شدّد أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، على الحاجة لوضع برنامج إصلاحي شامل لمساعدة البلاد على الخروج من تداعيات فيروس كورونا، وأنّ نجاح مثل هذا البرنامج يتطلب تعاوناً فعّالاً بين البرلمان والحكومة، وحزماً في تطبيق القانون وتطبيق الحوار الإيجابي وتجنّب الفرقة والانقسام، مشيراً إلى أنّه لا يوجد متسع من الوقت لافتعال الأزمات.

شدّد أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، على الحاجة لوضع برنامج إصلاحي شامل لمساعدة البلاد على الخروج من تداعيات فيروس كورونا، وأنّ نجاح مثل هذا البرنامج يتطلب تعاوناً فعّالاً بين البرلمان والحكومة، وحزماً في تطبيق القانون وتطبيق الحوار الإيجابي وتجنّب الفرقة والانقسام، مشيراً إلى أنّه لا يوجد متسع من الوقت لافتعال الأزمات.

وقال أمير الكويت، أمس، في كلمة أثناء أولى جلسات مجلس الأمة بعد الانتخابات البرلمانية: «مسيرة وطننا العزيز تعاني مشكلات جسيمة، وتواجه تحديات كبيرة، الأمر الذي يستوجب وعلى جناح السرعة وضع برنامج إصلاحي شامل، لم يعد هناك متسع لهدر المزيد من الجهد والوقت والإمكانات، في ترف الصراعات وتصفية الحسابات وافتعال الأزمات، والتي أصبحت محل استياء وإحباط المواطنين، وعقبة أمام أي إنجاز».

وأضاف الشيخ نواف في كلمته في الجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي السادس عشر لمجلس الأمة: «احترام الدستور والقانون والذود عن حريات الشعب ومصالحه وأمواله وأداء عملكم بالأمانة والصدق هي مهمتكم الأساسية التي انتخبكم الشعب من أجلها لتحقيق آماله وتطلعاته، تدركون ما يجري في العالم ومنطقتنا من تطورات وتحديات جسيمة، فلم يعد هناك متسع لهدر الجهد والوقت والإمكانات في ترف الصراعات وتصفية الحسابات وافتعال الأزمات التي أصبحت محل استياء وإحباط المواطنين وعقبة أمام أي إنجاز، احرصوا على أن تكون ممارسات مجلس الأمة قدوة تجسد الإيمان بالنهج الديمقراطي».

على صعيد متصل، انتخب أعضاء مجلس الأمة الكويتي، النائب مرزوق الغانم رئيساً للمجلس للفصل التشريعي السادس عشر. ومن المقرّر قيام أعضاء مجلس الأمة، باختيار نائب رئيس المجلس وأمين السر في التصويت السري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً