نهاية مأساوية لمريضة سرطان أثناء عودتها من جلسة كيماوي

نهاية مأساوية لمريضة سرطان أثناء عودتها من جلسة كيماوي







قررت محكمة جنايات شبرا الخيمة في مصر استمرار حبس سائق وعاطل 45 يومًا، لاتهامهما باغتصاب مريضة سرطان أثناء عودتها من جلسة علاج كيماوي رفقة ابنتها الصغيرة.

قررت محكمة جنايات شبرا الخيمة في مصر استمرار حبس سائق وعاطل 45 يومًا، لاتهامهما باغتصاب مريضة سرطان أثناء عودتها من جلسة علاج كيماوي رفقة ابنتها الصغيرة.

ووفقا لصحيفة المصري اليوم، كشف تقرير الطب الشرعي بشأن واقعة اغتصاب مريضة بالسرطان في قليوب من قبل سائق توك توك وزميله عن تعرض المجني عليها للاغتصاب الوحشي من قِبل المتهمين، وأيد التقرير وجود تهتك شديد وسحجات في جسد المجني عليها، مما يثبت تعرضها للواقعة.

فيما كشفت تحريات أجهزة الأمن صحة الواقعة، وتسلمت نيابة مركز قليوب تقرير الطب الشرعي تمهيدًا لإحالة الواقعة للمحكمة.

وترجع أحداث الواقعة عندما تلقت الجهات الأمنية في القليوبية بلاغاً من ربة منزل بتعرضها للاغتصاب تحت تهديد السلاح من سائق «توك توك» وزميله بمنطقة الزراعات بقليوب، وكانت بصحبتها طفلتها أثناء عودتها من جلسة علاج كيماوي من أحد المستشفيات.

تبين من التحريات أن المجني عليها تم استدراجها من قبل سائق توك توك عندما استقلت معه وابنتها الطفلة لتوصيلها لمنزلها عقب خروجها من جلسة العلاج الكيماوي من مرض السرطان من أحد المستشفيات الحكومية بقليوب، وفي الطريق قام المتهم بالاتصال تليفونيا بصديق له، عاطل، الذي انتظره في أحد الأماكن واستقل معهما «التوك توك»، ثم فوجئت المجني عليها بانحراف السائق عن مسار الطريق إلى وسط الزراعات، وقيام المتهم الثاني بالتهديد بإيذاء طفلتها بوضع مطواة قرن غزال على رقبة الصغيرة، وقاما باغتصابها بالتناوب فيما بينهما تحت التهديد بإيذاء طفلتها.

وفي أحد الأكمنة ألقي القبض على المتهمين، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً