دراسة: كيف يكشف صعود السلالم عن صحة القلب

دراسة: كيف يكشف صعود السلالم عن صحة القلب







صحة القلب والأوعية الدموية ترتبط بعدد من العوامل الصحية منها نمط الحياة ككل كنوعيات الطعام المتناول و النشاط البدني، وكثير من ممارسات الحياة اليومية تكشف لنا مدى صحتنا وصحة القلب لدينا، ومن منطلق ذلك ذكرت دراسة أن صعود السلالم يكشف عن صحة القلب، فكيف ذلك؟ صعود السلالم وصحة القلب: توصلت دراسة حديثة أجراها باحثون من المستشفى…

صحة القلب والأوعية الدموية ترتبط بعدد من العوامل الصحية منها نمط الحياة ككل كنوعيات الطعام المتناول و النشاط البدني، وكثير من ممارسات الحياة اليومية تكشف لنا مدى صحتنا وصحة القلب لدينا، ومن منطلق ذلك ذكرت دراسة أن صعود السلالم يكشف عن صحة القلب، فكيف ذلك؟

صعود السلالم وصحة القلب:

 القدرة على صعود السلالم دليل على انخفاض خطر الوفاة خلال عشر سنوات

توصلت دراسة حديثة أجراها باحثون من المستشفى الجامعي بجامعة لاكورونيا الإسبانية إلى أن صعود أربع مجموعات من السلالم (15 درجة في كل مجموعة، بحيث يكون المجموع 60 درجة) في أقل من دقيقة قد يُشير إلى صحة قلبية جيدة، وإن صعودها في أكثر من دقيقة ونصف قد يشير إلى اضطراب في وظيفة القلب.

تفاصيل الدراسة:

أجريت الدراسة بهدف تحري العلاقة بين النشاطات اليومية (مثل صعود السلالم) ونتائج اختبارات الجهد المخبرية التي تستخدم في سياق تشخيص الأمراض القلبية الوعائية.

اشتملت الدراسة على 165 مريضًا يعانون من أعراض قلبية طُلب منهم إجراء اختبار الجهد بسبب الاشتباه بالإصابة باضطرابات في الشرايين التاجية القلبية. تضمنت تلك الأعراض الألم الصدري أو ضيق التنفس في أثناء بذل الجهد.

نتيجة الدراسة:

صعود السلالم يكشف عن صحة القلب و الأوعية الدموية

حلل الباحثون العلاقة بين المكافئ الاستقلابي الذي حققه المشارك في أثناء اختبار الجهد والزمن الذي استغرقه في صعود أربع مجموعات من السلالم. لاحظ الباحثون بأن المشاركين الذين صعدوا كامل الدرجات في زمن يقل عن 40-45 ثانية حققوا أكثر 9-10 مكافئات استقلابية في اختبار الجهد (ما يعني بأن خطر الوفاة لديهم يبلغ حوالى 10% للسنوات العشر القادمة)، في حين أن المرضى الذين استغرقوا 1.5 دقيقة أو أكثر في صعود الدرجات حققوا أقل من 8 مكافئات استقلابية في اختبار الجهد (وهو ما يعني بأن خطر الوفاة يبلغ حوالى 30% للسنوات العشر القادمة).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً