«الداخلية» تطلق خدمة ذكية للإبلاغ عن مخالفات «الدرون» و«الشراعية»

«الداخلية» تطلق خدمة ذكية للإبلاغ عن مخالفات «الدرون» و«الشراعية»







أفادت وزارة الداخلية برصد مخالفات من مستخدمين للطائرات الشراعية في الدولة، وتمت إحالتها إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، مشيرة إلى عزمها على إطلاق خدمة عبر تطبيق وزارة الداخلية، تتيح للجمهور الإبلاغ عن أي ممارسات سلبية للطائرات الشراعية وبدون طيار (درون)، وبناءً عليه سيتم تحويل البلاغ إلى جهات الاختصاص، والتعامل مع تلك الحالات وفق…

ff-og-image-inserted

إحالة المخالفين إلى النيابة العامة

أفادت وزارة الداخلية برصد مخالفات من مستخدمين للطائرات الشراعية في الدولة، وتمت إحالتها إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، مشيرة إلى عزمها على إطلاق خدمة عبر تطبيق وزارة الداخلية، تتيح للجمهور الإبلاغ عن أي ممارسات سلبية للطائرات الشراعية وبدون طيار (درون)، وبناءً عليه سيتم تحويل البلاغ إلى جهات الاختصاص، والتعامل مع تلك الحالات وفق الإجراءات القانونية.

وتفصيلاً، أكد مفتش عام وزارة الداخلية رئيس اللجنة الإعلامية لحملة «أنت مسؤول»، اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، خلال مؤتمر صحافي عن بعد، أمس، أن الدوريات الأمنية في كل الإمارات مدربة على رصد مخالفات الطائرات الشراعية، سواء من خلال الطيران في أماكن غير مسموح بها، أو استخدام طائرات بالقرب من منشآت حيوية مثل المطارات، أو الطيران في أوقات غير مسموح بها، لافتاً إلى أن هناك تأثراً على المطارات إذا تم استخدام تلك الطائرات بالقرب منها.

وأوضح أن الوزارة ستطلق خدمة للجمهور عبر تطبيق ذكي للإبلاغ عن أي ممارسات سلبية للطائرات الشراعية وبدون طيار من قبل الجمهور، وبناءً عليه سيتم تحويل البلاغ إلى جهات الاختصاص، والتعامل مع تلك الحالات قانوناً، مشيراً إلى أن الوزارة تهدف إلى تعزيز الأمن وسلامة الأفراد، وتعزيز البيئة الآمنة لممارسة هذه الهوايات، مع الحرص على تنفيذ القوانين، لذا يتم التعريف بها وبالاشتراطات الخاصة، والأماكن المسموح بها لممارستها بشكل يضمن الملاحة الجوية، وتوفير متطلبات السلامة، حرصاً على سلامة الأرواح والممتلكات.

وأضاف الريسي أن لجنة متابعة تنفيذ نظام الرياضات الجوية الخفيفة أطلقت، أخيراً، حملة «أنت مسؤول» في نسخة جديدة تستهدف تعزيز التوعية بشكل خاص برياضة وهواية ممارسة الطائرات الشراعية واشتراطاتها والقوانين المنظمة لها، والتعريف بالممارسات الآمنة المرتبطة بهذه الرياضة، والأماكن المسموح بها لممارستها بشكل يضمن الملاحة الجوية، وتوفير متطلبات السلامة، حرصاً على سلامة الأرواح والممتلكات.

من جانبه، أكد الرائد فواز البلوشي، من القيادة العامة لشرطة أبوظبي، أن الأجهزة الأمنية رصدت مخالفات عدة العام الماضي، بالتعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني، وتم تحويل البلاغات إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين، معرباً عن أمله من الجميع التفاعل مع هذه الحملة الوطنية «أنت مسؤول».

فيما أفاد مدير إدارة صلاحية الطيران بالهيئة العامة للطيران المدني، يوسف العزيزي، بوجود أندية مرخصة في الدولة، يتم من خلالها ممارسة رياضة الطائرات الشراعية، ثم تتولى ترخيص الطيارين الهواة، لافتاً إلى أن تلك النوادي هي نادي الجزيرة للطيران، ونادي أبوظبي للرياضات الجوية.

وأوضح أن قائد الطائرة الشراعية بحاجة إلى رخصة، حيث يبلغ عدد الأعضاء المسجلين 500 عضو من فئة الهواة، مشيراً إلى أنه تم رصد بعض الممارسات السلبية، مثل عدم الالتزام من البعض بتوقيتات الطيران، لأن ممارسة تلك الرياضات عادة ما تكون في فصل الشتاء، وتنتهي في فصل الصيف، وعدم الالتزام بالأماكن المسموح بها، سواء داخل الأندية أو أماكن أخرى.


أجهزة الاتصالات اللاسلكية

قال المهندس في هيئة تنظم الاتصالات، أحمد الشامسي، إن الهيئة تتولى ثلاث مهام تنسيقية لتنظيم الطائرات الشراعية في الدولة، تشمل التحكم في ترخيص أجهزة الاتصالات اللاسلكية التي كانت تباع في الأسواق بشكل عشوائي، وتؤثر في الملاحة الجوية، واعتماد أجهزة الطائرات المستوردة من الخارج وفحصها قبل منح إذن الدخول، إضافة إلى إصدار تصاريح طيف ترددي، لضمان عدم التشويش والتداخل مع ترددات الطيران الأخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً