رسالة سلام.. اتفاقية تعاون بين اتحاد الكرة وإسرائيل

رسالة سلام.. اتفاقية تعاون بين اتحاد الكرة وإسرائيل







وقع اتحاد كرة القدم اتفاقية تعاون مع نظيره الإسرائيلي حيث قام الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الكرة وأورين حسون رئيس الاتحاد الإسرائيلي بالتوقيع عليها بحضور ورعاية جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وتشمل الاتفاقية الاهتمام بتبادل الخبرات والتعاون في الجوانب الفنية والتسويقية والفنية والإدارية بما يساهم في تطور كرة القدم بالبلدين، وتعتبر رسالة سلام ومحبة من أرض…

وقع اتحاد كرة القدم اتفاقية تعاون مع نظيره الإسرائيلي حيث قام الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الكرة وأورين حسون رئيس الاتحاد الإسرائيلي بالتوقيع عليها بحضور ورعاية جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وتشمل الاتفاقية الاهتمام بتبادل الخبرات والتعاون في الجوانب الفنية والتسويقية والفنية والإدارية بما يساهم في تطور كرة القدم بالبلدين، وتعتبر رسالة سلام ومحبة من أرض السلام والتسامح.

كما شهد حفل توقيع الاتفاقية التي أقيمت على أرض ملعب ذياب عوانه، في مقر اتحاد الكرة في دبي أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة وممثلون لهيئة الرياضة والمجالس الرياضية وعدد من الشخصيات الرياضية، وجاء الحفل متميزًا وأنيقًا.

خطوة هامة

وعبر الشيخ راشد بن حميد النعيمي عن سعادته بتوقيع الاتفاقية الثنائية مع الاتحاد الإسرائيلي في خطوة مهمة في سبيل تعزيز العلاقات مع إسرائيل ومختلف دول العالم، وقال: «إنني أشعر بالتفاؤل لنجاح تلك الاتفاقية بما يعزز من تطور الكرة في البلدين».

ووجه الشيخ راشد بن حميد النعيمي الشكر والتقدير إلى الاتحاد الدولي «فيفا» على الدعم الذي قدمه والدور الكبير في تلك الاتفاقية، وقال الشيخ راشد بن حميد: «إن كرة القدم هي لغة السلام والتسامح والمحبة، وهذا ما نريد أن نريه للعالم، وسنعمل مع الاتحاد الإسرائيلي لإنجاح الاتفاقية بيننا والتعاون بين الأندية والمنتخبات».

حلم تحقق

بدورة قال أورين حسون رئيس الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم إن التواجد هنا على هذه الأرض كان حلماً قبل شهرين والآن تحول لحقيقة واقعة، مضيفاً: «نحن سعداء بتلك الخطوة، وأدعوكم جميعاً لزيارة تل أبيب لبناء العلاقات القوية ولنعلم أجيال المستقبل أن كرة القدم توحد الشعوب ولغة سلام بيننا».

يوم تاريخي

بدوره اعتبر جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي أن اليوم هو يوم تاريخي وغير مسبوق، ويعتبر لحظة من أهم لحظات كرة القدم وتاريخها، وأضاف إنفانتينو: «إن تلك الاتفاقية قريبة لقلبي وفخور بحضورها، وأن أكون شاهداً عليها وأشكر الاتحادين الإماراتي والإسرائيلي على تلك الخطوة العملاقة».

وأشار جياني إنفانتينو إلى إنه شهد اتفاقية السلام في البيت الأبيض بين الإمارات وإسرائيل وشعرت أن تاريخاً جديداً يكتب، وقال: «اليوم أرى بنفسي إننا نعيش التاريخ نفسه، وهذه هي أول خطوة بناء علاقة جديدة بين دولتين كبيرتين وعظيمتين في كرة القدم»، وعبر إنفانتينو عن امتنانه للإمارات التي منحت أبناءنا تلك الخطوة المهمة لبناء علاقات سلام ومحبة حقيقية للمستقبل.

تعزيز العلاقات

وتأتي تلك الاتفاقية استمراراً لجهود اتحاد الكرة الخاصة بتعزيز العلاقات مع مختلف الاتحادات الوطنية بالعالم والتي تهدف إلى تطوير منظومة كرة القدم والاستفادة من الخبرات لرفع المستوى الفني والإداري والتنظيمي لمختلف البطولات الكروية، وتعزيزاً للتعاون المشترك بين البلدين في كافة القطاعات بما فيها قطاع الرياضة وكرة القدم لما تحظى به اللعبة الشعبية الأولى بالعالم من شغف ومتابعة لدى الجميع.

بنود الاتفاقية

وتشمل اتفاقية التعاون عدداً من البنود، منها إقامة مباريات ودية للمنتخبات الوطنية كافة والأندية، وإقامة ورش عمل مشتركة لعناصر الاتحادين الفنية والإدارية، فضلاً عن طرح مبادرات تطويرية تسهم في دعم مسيرة اللعبة في البلدين.

رسالة سلام

كما تأتي الاتفاقية تفعيلاً لمعاهدة السلام التي تم توقيعها بين دولتي الإمارات وإسرائيل، حيث حرص اتحاد كرة القدم على التنسيق مع الاتحاد الإسرائيلي بشأن هذه الاتفاقية الفريدة من نوعها في منطقة الشرق الأوسط والتي تحمل رسالة سلام من أرض السلام، معتبرين أن مردودها سيكون إيجابياً جداً وسيخدم الطرفين.

كما تخدم الاتفاقية كرة القدم، التي تعد أحد أهم الأنشطة التي تساعد على تقارب الشعوب والتقاء الثقافات لما تحمله من أهداف وقيم سامية وتنافس شريف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً