نافالني يتهم عملاء بمحاولة قتله بأوامر من بوتين

نافالني يتهم عملاء بمحاولة قتله بأوامر من بوتين







ذكر المنشق الروسي أليكسي نافالني اليوم الإثنين، أن فريقاً من العملاء بجهاز الأمن الاتحادي الروسي “اف اس بي” حاول قتله بناء على أوامر من الرئيس فلاديمير بوتين. وقال نافالني في مقطع فيديو نشر على موقع يوتيوب، إن فريق العملاء من جهاز “اف اس بي”، الذي خلف جهاز الاستخبارات السوفيتي السابق “كي.جيه.بي”، حاول مرتين أخريين…




 المنشق الروسي أليكسي نافالني (أرشيف)


ذكر المنشق الروسي أليكسي نافالني اليوم الإثنين، أن فريقاً من العملاء بجهاز الأمن الاتحادي الروسي “اف اس بي” حاول قتله بناء على أوامر من الرئيس فلاديمير بوتين.

وقال نافالني في مقطع فيديو نشر على موقع يوتيوب، إن فريق العملاء من جهاز “اف اس بي”، الذي خلف جهاز الاستخبارات السوفيتي السابق “كي.جيه.بي”، حاول مرتين أخريين على الأقل تسميمه بالسلاح الكيماوي “نوفيتشوك”.

وذكر نافالني أن المرتين السابقتين لم تنجحا لأن الجرعة كانت صغيرة للغاية، مضيفاً أنه كان على فرقة الاغتيال أن تكون حريصة على عدم استخدام الكثير من السم لأنه سيكون من السهل للغاية التحقيق في الموت الفوري.

وأشار نافالني إلى سجلات الهاتف وتذاكر الطائرات كدليل على أن مجموعة “اف اس بي” كانت تتعقبه وقامت بتسميمه ثلاث مرات، كان آخرها في أغسطس (آب) في مدينة تومسك السيبيرية، عندما كاد أن يموت.

وقالت منظمة التحقيق المستقلة “بيلنجكات” التي شاركت في التحقيق لدعم نافالني، في بيان إن أحد أعضاء مجموعة “اف اس بي” المتهمة بالتورط في محاولة القتل كان يقدم تقاريره إلى بوتين مباشرة.

ونفت السلطات الروسية مراراً وتكراراً أن يكون نافالني قد تسمم بمادة نوفيتشوك، وهو غاز أعصاب تم تطويره في الاتحاد السوفيتي، قائلة إنه لا يوجد دليل قوي يدعم هذا الادعاء.

وبعد يومين من محاولة تسميم نافالني التي كادت تودي بحياته في 20 أغسطس (آب)، نقل المعارض الروسي إلى برلين لتلقي العلاج على متن رحلة تديرها ألمانيا. وحددت المعامل في ألمانيا وفرنسا والسويد أنه تعرض للتسمم بنوع من مادة نوفيتشوك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً