هجمات إلكترونية تستهدف وكالات تابعة للإدارة الأمريكية

هجمات إلكترونية تستهدف وكالات تابعة للإدارة الأمريكية







أكدت الإدارة الأمريكية الأحد أنها رصدت نشاطاً مشبوهاً على شبكاتها، بعدما أفادت تقارير صحافية بتعرّض وكالات حكومية عدة لهجمات إلكترونية يعتقد أن هدفها سرقة معلومات سرية ويشتبه بوقوف حكومة أجنبية وراءها. وجاء في تصريح أدلى به متحدث باسم “وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية” التابعة لوزارة الأمن الداخلي، لوكالة فرانس برس: “نتعاون بشكل وثيق مع وكالاتنا الشريكة …




alt


أكدت الإدارة الأمريكية الأحد أنها رصدت نشاطاً مشبوهاً على شبكاتها، بعدما أفادت تقارير صحافية بتعرّض وكالات حكومية عدة لهجمات إلكترونية يعتقد أن هدفها سرقة معلومات سرية ويشتبه بوقوف حكومة أجنبية وراءها.

وجاء في تصريح أدلى به متحدث باسم “وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية” التابعة لوزارة الأمن الداخلي، لوكالة فرانس برس: “نتعاون بشكل وثيق مع وكالاتنا الشريكة في ما يتعلق بالأنشطة التي رصدت مؤخراً على شبكاتنا الحكومية” و”(نقدّم) مساعدة تقنية للهيئات المعنية”.

ولم يعطِ المتحدث مزيداً من التفاصيل كما لم يوضح مدى خطورة الواقعة.

واتّهمت صحيفة واشنطن بوست روسيا بالوقوف وراء هذه الهجمات التي نسبتها إلى مجموعة “ايه.تي.بي.29” التي تقف أيضاً وراء الهجمات التي استهدفت المرشحة الديموقراطي للرئاسة في العام 2016 هيلاري كلينتون.

وقال المتحدث باسم مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون إيليوت إن “الإدارة الأمريكية اطّلعت على هذه المعلومات وتتّخذ كل التدابير اللازمة لتحديد المشاكل المحتملة ذات الصلة بهذا الوضع وحلها”.

والثلاثاء أقرت شركة “فاير آي” الأمريكية لأمن المعلوماتية التي غالباً ما يستنجد بها الزبائن لدى تعرّضهم لهجمات إلكترونية، أنها تعرّضت لعملية قرصنة بالغة التعقيد تشتبه بوقوف حكومة أجنبية وراءها.

FIREEYE

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً