«إكسبو» و«دبي العطاء» يستكشفان مستقبل التعليم

«إكسبو» و«دبي العطاء» يستكشفان مستقبل التعليم







ينظم إكسبو 2020 دبي، بالتعاون مع دبي العطاء، بالتزامن مع أسبوع إكسبو المعرفة والتعلّم، فعالية مفتوحة للجمهور، لاستكشاف مستقبل التعليم وضرورة إصلاحه، لمواكبة عالم متغير، ولإفادة أبنائنا والاقتصاد والمجتمع بصفة عامة، وذلك إقراراً بالدور الحاسم لكسب المعرفة، عبر مختلف البلدان والثقافات والأجيال والسياقات الاجتماعية.

ينظم إكسبو 2020 دبي، بالتعاون مع دبي العطاء، بالتزامن مع أسبوع إكسبو المعرفة والتعلّم، فعالية مفتوحة للجمهور، لاستكشاف مستقبل التعليم وضرورة إصلاحه، لمواكبة عالم متغير، ولإفادة أبنائنا والاقتصاد والمجتمع بصفة عامة، وذلك إقراراً بالدور الحاسم لكسب المعرفة، عبر مختلف البلدان والثقافات والأجيال والسياقات الاجتماعية.

وتتضمن الفعالية التي تقام يومي 15 و16 ديسمبر الحالي، كلمة رئيسة لكل من معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي، ومعالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، والدكتور طارق القرق الرئيس التنفيذي، وعضو مجلس الإدارة في دبي العطاء.

وتتناول الفعالية بالتحليل قدرة المعرفة على دفع المجتمع العالمي نحو الابتكار، من أجل مستقبل أفضل للجميع، وبما يساعدنا على التوغل أكثر من أي وقت مضى في مجالات العلوم والطب والاستدامة والتقنية وغيرها.

وتشمل موضوعات المناقشة رقمنة التعليم، وتنمية مهارات الشباب العربي، وفتح باب التعلّم أمام الجميع، بينما يتطلع العالم إلى إعادة إعماره في ظل جائحة «كوفيد 19».

وتتطرق الجلسات إلى التراث المادي وغير المادي، والصناعات الإبداعية، واقتصادات المعرفة، إلى جانب السياحة بوصفها محفزاً لتبادل المعرفة بين المجتمعات.

ويشهد يوما الفعالية مشاركة العديد من المشاركين الدوليين في إكسبو 2020، ومن الحاصلين على منح من «إكسبو لايف»، برنامج الشراكة والابتكار العالمي في إكسبو 2020، ومن أصحاب المشروعات التي يدعمها برنامج إكسبو 2020 لأفضل الممارسات العالمية، وهو منصة تسلط الضوء على مشروعات من شتى أنحاء العالم، قدمت إسهامات مؤثّرة ومستدامة، وذلك بهدف توسيع نطاقها، لتشمل أماكن أخرى من العالم.

مشاركة

ومن المشاركين، منظمة سيناريو، الحاصلة على منحة من إكسبو لايف، وهي منظمة للفنون والتعليم مقرها لبنان، ويعمل تطبيقها «كندرغارتن بلاي كيت»، وهو تطبيق للهاتف المتحرك، متوفر باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية، على إحداث نقلة في تعليم الأطفال اللاجئين. و«ذا سيتيزنز فاونديشن»، وهي من مشروعات أفضل الممارسات العالمية، التي لا توظف سوى معلمات ومديرات لتقديم تعليم عالي المستوى في أكثر المجتمعات الريفية والأحياء الفقيرة تعرضاً للإهمال في باكستان.

وتستضيف دبي العطاء «ريوايرد إكس»، المؤتمر الدولي المعني بالتعليم، على مدار يومي الفعالية، حيث ستجمع قادة التعليم وممارسيه من مختلف أنحاء العالم، للمشاركة في حوار هادف، موجّه نحو العمل من أجل إعادة التفكير في مواقفنا تجاه التعليم وإعادة تصورها.

تزامن

يقام الحدث الافتراضي بالتزامن مع أسبوع إكسبو للمعرفة والتعلُم، وسيكون إيذاناً ببدء العد التنازلي لقمة «ريوايرد»، التي ستُعقد بعد عام منه، بالتعاون مع إكسبو 2020 دبي، أثناء أسبوع إكسبو للمعرفة والتعلم في عام 2021.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً