خطط واستراتيجيات مبكرة ترسم الطـريـق نحو «الخمسين»

خطط واستراتيجيات مبكرة ترسم الطـريـق نحو «الخمسين»







لم يكن الطريق نحو الخمسين (2071)،  وليد اللحظة، بل هو مسار تم الإعداد له بدقة عالية، ورؤية ثاقبة لقيادة مبتكرة لطالما بحثت عن التميز، ويمثل إعلان عام 2020 «عام الاستعداد للخمسين»، شارة البدء في صياغة استراتيجية عمل وطنية هي الأكبر من نوعها، للاستعداد لمرحلة جديدة من التنمية الشاملة على المستويات كافة، والاستعداد للاحتفال باليوبيل الذهبي…

ff-og-image-inserted

لم يكن الطريق نحو الخمسين (2071)، وليد اللحظة، بل هو مسار تم الإعداد له بدقة عالية، ورؤية ثاقبة لقيادة مبتكرة لطالما بحثت عن التميز، ويمثل إعلان عام 2020 «عام الاستعداد للخمسين»، شارة البدء في صياغة استراتيجية عمل وطنية هي الأكبر من نوعها، للاستعداد لمرحلة جديدة من التنمية الشاملة على المستويات كافة، والاستعداد للاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات عام 2021، على أن تشارك كل فئات المجتمع، والقطاع الحكومي والخاص والمجتمعي، في تصميم هذا المستقبل المرتقب لدولة نجحت في أن تسطّر مسيرة حافلة بالإنجازات والنجاحات.

واستعدت الدولة للمستقبل والمتغيرات والاتجاهات العالمية، بإعداد استراتيجيات وسياسات وخطط وطنية عدة، ولمواصلة رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ونهج الآباء المؤسسين، ولتحقيق أهداف القيادة بالوصول إلى الريادة في القطاعات الحيوية.

للإطلاع على الموضوع كاملا، يرجى الضغط على هذا الرابط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً