دراسة: الدهون وتأثيرها على مناعة الجسم ونمو الأورام

دراسة: الدهون وتأثيرها على مناعة الجسم ونمو الأورام







لطالما أكدت الدراسات و الأبحاث الطبية أن النظام الغذائي يعد محور الصحة الرئيسي، وأي تغيير فيه يؤثر بشكل مباشر على الصحة، لجهة تسببه بالأمراض والمشاكل الصحية و الاضطرابات. وفيما يتعلق بذلك أكدت دراسة أن النظام الغذائي الغني بالدهون له ضرر على الجسم يفوق التوقع، كما التالي. الدهون ومناعة الجسم: توصلت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة …

لطالما أكدت الدراسات و الأبحاث الطبية أن النظام الغذائي يعد محور الصحة الرئيسي، وأي تغيير فيه يؤثر بشكل مباشر على الصحة، لجهة تسببه بالأمراض والمشاكل الصحية و الاضطرابات.

وفيما يتعلق بذلك أكدت دراسة أن النظام الغذائي الغني بالدهون له ضرر على الجسم يفوق التوقع، كما التالي.

النظام الغذائي يؤثر على مناعة الجسم

الدهون ومناعة الجسم:

توصلت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة هارفارد الأمريكية ونشرت في مجلة الخلية، إلى أن النظام الغذائي الغني بالدهون الضارة يتيح للخلايا السرطانية منافسة الخلايا المناعية على الموارد الغذائية، مما يعطل عمل الأخيرة ويُسرع من نمو الأورام.

وبحسب الباحثين، فإن الخلايا السرطانية تعمل على إعادة برمجة الاستقلاب فيها بحيث تزيد من استهلاك الدهون.

وكانت الدراسات السابقة أظهرت ارتباطًا واضحًا بين البدانة وزيادة خطر الإصابة بالعديد من الأورام وزيادة خطر الوفاة بسببها.

تفاصيل الدراسة:

أظهرت نتائج الدراسة الحديثة بأن النظام الغذائي الغني بالدهون الضارة يُقلل من أعداد الخلايا التائية CD8+ ويُضعف نشاطها، وهي إحدى أنواع الخلايا المناعية التي تمارس دورًا محوريًا في مكافحة السرطانات. يحدث ذلك بسبب قدرة الخلايا السرطانية على إعادة برمجة الاستقلاب فيها كاستجابة لوفرة الدهون في الجسم، بما يؤمن لها موردًا هامًا للطاقة، وبالتالي فإنها تحرم الخلايا المناعية من الاستفادة من هذا المورد، ويتسرع نمو الورم.

ويشير الباحثون إلى أن نتائج الدراسة فتحت الباب واسعًا أما فهم المزيد حول علاقة البدانة وتطور الأورام المختلفة، والمنافسة بين الخلايا السرطانية والخلايا المناعية على موارد الطاقة في الجسم، وأنه من المحتمل أيضًا وجود العديد من الخلايا الأخرى في الجسم التي تمارس دورًا في هذه العمليات.

وتقترح نتائج الدراسة استراتيجيات جديدة لاستهداف عمليات الاستقلاب في الخلايا السرطانية، وبالتالي تطوير علاجات جديدة تعزز مناعة الجسم ضد السرطان.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً