“المري” يطلع على مشروع التحديث الاستراتيجي الشامل لشرطة دبي

“المري” يطلع على مشروع التحديث الاستراتيجي الشامل لشرطة دبي







اطلع معالي الفريق عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، اليوم، على سير العمل في مشروع التحديث الاستراتيجي الشامل لشرطة دبي “خطة الاستعداد للخمسين”. واستمع معاليه بحضور سعادة اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة، والعميد الشيخ محمد عبد الله المعلا مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، ونائبه العقيد الدكتور صالح الحمراني، وعدد…

اطلع معالي الفريق عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، اليوم، على سير العمل في مشروع التحديث الاستراتيجي الشامل لشرطة دبي “خطة الاستعداد للخمسين”.

واستمع معاليه بحضور سعادة اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة، والعميد الشيخ محمد عبد الله المعلا مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، ونائبه العقيد الدكتور صالح الحمراني، وعدد من الضباط، إلى شرح من المهندس سلامة الفلاسي، رئيس مجلس القيادات الشابة.

وتناول الشرح سير عمل فرق التحديث الاستراتيجي التي توزعت على عشر فرق، وهي فريق عمل السياسات والقوانين، وفريق الدراسات والتنبؤات والبحوث، وفريق حصر آراء ومتطلبات المعنيين الخارجيين.

إضافة إلى فريق حصر آراء ومتطلبات المعنيين الداخليين، وفريق الهيكلة الأمنية، وفريق التنافسية والنظرة العالمية، وفريق مرجعية الخطط الاستراتيجية، وفريق المختبرات الاستراتيجية، وفريق الخلوة الاستراتيجية التي عقدت 25 اجتماع بمشاركة 65 من فئة الشباب و75 من الإدارات العامة ومراكز الشرطة.

وقال معالي الفريق عبد الله خليفة المري، إن مشروع التحديث الاستراتيجي الشامل لشرطة دبي يواكب توجهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات في تحقيق التميز والريادة ورشاقة العمل ومرونته، تحقيقاً للأولويات الوطنية في الخمسين عاماً المقبلة، ويتوائم مع الأجندة الوطنية لدولة الإمارات.

وأكد معاليه حرص القيادة العامة لشرطة دبي بشكل مستمر على تحديث استراتيجيتها لتواكب التطور الكبير الذي تشهدها إمارة دبي خلال مسيرتها الرائدة، ولتتلاءم مع كل مرحلة من مراحل نموها وتطورها ضمن منهجيات علمية تعتمد على مقاييس أداء ومقارنات لأفضل التطبيقات العالمية في المجال الأمني والشرطي.

وأضاف معاليه أن مشروع التحديث الاستراتيجي الشامل يواكب أيضاً التحديات العالمية التي تواجه العمل الأمني من خلال تحليل الفجوات الداخلية والخارجية، ومراعاة توقعات واحتياجات المعنيين من الجمهور الخارجي وموظفي القيادة وفئات المجتمع، وكافة والشركاء الاستراتيجيين.

ومن جانبه قال اللواء العبيدلي أن مشروع التحديث الاستراتيجي الشامل لشرطة دبي يواكب كافة المتغيرات والتحديات العالمية، ومنها التوسع العمراني والثورة الصناعية الرابعة، وتطبيق أنظمة الذكاء الاصطناعي، والتغيرات الإقليمية والاقتصادية، والتغير المناخي، والتحولات ما بعد جائحة كورونا، وتطبيق منظومة العمل الحكومي الجديد.

وأوضح اللواء العبيدلي أن مشروع التحديث الاستراتيجي الشامل لشرطة دبي سيناقش مرحلة العمل المستقبلي المُقبل فيما يتعلق بالتنافسية الأمنية، واستراتيجية التعهيد للشركاء، والاستراتيجية الصفرية في المؤشرات الأمنية، وتعزيز الأمن السيبراني، ودوريات المستقبل، وخدمات “البلوك شين”، والبيانات الضخمة.

إضافة إلى الأمن الوقائي والاستباقية، و”الشرطة التنبؤية”، والعقوبات البديلة، كما أن نتائجه ستعتمد على مجموعة من المدخلات الرئيسية والمتمثلة في استراتيجية مئوية الإمارات، واستراتيجية وزارة الداخلية، والاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة 2031، ومنظومة التميز الحكومي، واستطلاع الرأي العام والموقع الريادي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً