فصل الشتاء يبدأ فلكياً الاثنين 21 ديسمبر الحالي

فصل الشتاء يبدأ فلكياً الاثنين 21 ديسمبر الحالي







يبدأ فصل الشتاء فلكيا يوم الاثنين 21 ديسمبر الجاري في تمام الساعة 10:03 صباحاً بالتوقيت العالمي و”14:03 ” بتوقيت الامارات ويستمر لغاية 20 مارس المقبل حيث يدخل فصل الربيع فلكيا.

ff-og-image-inserted

يبدأ فصل الشتاء فلكيا يوم الاثنين 21 ديسمبر الجاري في تمام الساعة 10:03 صباحاً بالتوقيت العالمي و”14:03 ” بتوقيت الامارات ويستمر لغاية 20 مارس المقبل حيث يدخل فصل الربيع فلكيا.

وقال عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك إبراهيم الجروان ” تأخذ اعتبارات الفصول والمواسم وفق عدة مفاهيم فيبدأ الشتاء حسب المفهوم الفلكي عند تعامد الشمس على أدنى نقطة لها من الأرض جنوبا في مدار الجدي ويكون ذلك في 21/22 ديسمبر من كل عام، فيما يبدأ الشتاء وفق المفهوم المناخي مع بداية ديسمبر حيث معدلات درجات الحرارة في النصف الشمالي من الأرض تشتد في البرودة”.

وأضاف انه عند بداية الفصل يبلغ طول الليل ذروته في النصف الشمالي من الأرض ويكون طول النهار أقصر ثم يزداد طول النهار تدريجيا حتى يتساوى الليل بالنهار ذروته عند بداية الربيع فيما يصل ميل الشمس عند الزوال عن السمت “وسط السماء” في ادنى ارتفاع له جنوبا حيث يكون بحدود 41 درجة فوق الأفق الجنوبي في بداية الفصل ومع نهايته يصل الميل إلى حدود 65 درجة وذلك هنا في الإمارات وقت الظهر وخلال ليالي الشتاء تشاهد في أمسيات بداية الشتاء المجموعات النجمية “ذات الكرسي” في الجهة الشمالية الغربية من السماء “الصياد أو الجبار” في الجهة الجنوبية الشرقية من السماء و”التوأمين” في الجهة الشرقية من السماء و”الثور” مائلا في وسط السماء نحو الجهة الشرقية ويبدأ “المربع الخريفي والفرس المجنح” بالظهور بوسط السماء مائلا إلى الجهة الغربية ويتألق النجم “سهيل” فوق الأفق الجنوبي تعلوه الشعريان ” الشعرى اليمانية” ألمع نجوم السماء ، و”الشعرى الشامية” كما تشاهد “الثريا” وتابعها “الدبران” في وسط السماء ونجم “العيوق” النير في الجهة الشمالية خلال ليالي الشتاء.

وأكد أن القمر يولد محاقا ثلاث مرات خلال هذا الفصل في 13 يناير و11 فبراير و13 مارس فيما يكون بدرا خلال هذا الفصل في الأيام 30 ديسمير و27 يناير و27 فبراير مع الأخذ في الاعتبار بأن أوقات المد والجزر تعتمد على مكان القمر والشمس وكذلك منسوب المد والجزر أما الظواهر الكونية الأخرى فسنشاهد زخات من الشهب تهطل في هذا الفصل مكونة عروضا سماوية رائعة وأهم هذه الزخات “العوائيات” قوية بحدود 120 شهابا في الساعة بحدود 4 يناير.

وقال ” في منطقة الجزيرة العربية تبلغ برودة الطقس أوجها خلال الشتاء، خاصة خلال الفترة من منتصف شهر ديسمبر وحتى منتصف شهر فبراير حيث تكون درجات الحرارة الدنيا دون 15 درجة مئوية في المناطق الساحلية، وقد تنزل دون 10 درجات مئوية في المناطق الواقعة في العمق الصحراوي والمرتفعات الجبلية، وتصل إلى دون 5 درجات مئوية في العمق الصحراوي وسط الجزيرة العربية فيما تتدنى دون الصفر المئوي في الأطراف الشمالية من الجزيرة العربية.

وأضاف ” يبدأ ارتفاع درجات الحرارة واعتدال الطقس خلال الفترة من منتصف شهر فبراير إلى منتصف شهر مارس ثم تتجاوز درجات الحرارة العليا 30 درجة مئوية اعتبارا من منتصف مارس وعموما يكون معدل درجة الحرارة في بداية فصل الشتاء 12 درجة في الحد الأدنى و25 درجة في الحد الأقصى عند بداية الفصل، ثم تزداد سخونة الجو حتى تصل الحرارة إلى 15 درجة و28 درجة في منتصف الفصل ،وتصل عند نهايته إلى 18 درجة 32 درجة وتكون الرياح نشطة وتهب فيه بعض العواصف وتنشط “رياح الشمال” القوية والباردة و”رياح النعشي” اعتبارا من مطلع يناير إلى منتصف فبراير والبحر متقلب يسكن حينا ويثور أحيانا أخرى أما معدل الأمطار فيتجاوز 80 مم أي ما يزيد على 75 بالمئة من مجموع الأمطار الهاطلة وتهب في هذا الفصل العواصف الشمالية والغربية وتزدان المراعي في هذا الفصل وتكسوها الخضرة وتظهر الكمأة والأعشاب المختلفة في البراري وعلى سفوح الجبال وينضج النبق وكذلك الحمضيات والجوافة و التوت ويطلع طلع النخيل.

وقال “كما عرفت العرب التبدي أو الخروج إلى البادية مع اعتدال الاجواء وتناوب هطول الامطار ونبات العشب وازدهار المرعى خلال الشتاء، خلال الفترة من مطلع نوفمبر وحتى نهاية مارس حيث تكون الأجواء معتدلة في عموم شبه الجزيرة العربية ويميل الناس في هذه الفترة من العام للخروج إلى المناطق الطبيعية كالمناطق البرية والجبلية وحتى الحدائق المفتوحة في المدن كما يميل الناس إلى ممارسة الرياضات الخارجية و التنزه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً