“احذر قبل أن تقع فريسة للاحتيال”.. حملة توعوية تطلقها شرطة الشارقة

“احذر قبل أن تقع فريسة للاحتيال”.. حملة توعوية تطلقها شرطة الشارقة







أطلقت القيادة العامة لشرطة الشارقة، حملة توعوية إلكترونية بعنوان “احذر قبل أن تقع فريسة للاحتيال”، بهدف مكافحة الجرائم التي يرتكبها بعض المحتالين من ضعاف النفوس، وإيهام ضحاياهم بأنهم من رجال الأمن، حتى يرهبوهم ويتمكنوا من الاستيلاء على ممتلكاتهم. وقال العقيد عمر سلطان بالزود، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، إن الحملة تهدف إلى توعية أفراد الجمهور بخطورة انتحال صفة رجال الأمن…

أطلقت
القيادة العامة لشرطة الشارقة، حملة توعوية إلكترونية بعنوان “احذر قبل أن تقع
فريسة للاحتيال”، بهدف مكافحة الجرائم التي يرتكبها بعض المحتالين من ضعاف النفوس،
وإيهام ضحاياهم بأنهم من رجال الأمن، حتى يرهبوهم ويتمكنوا من الاستيلاء على ممتلكاتهم.

وقال
العقيد عمر سلطان بالزود، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، إن الحملة تهدف إلى
توعية أفراد الجمهور بخطورة انتحال صفة رجال الأمن على المجتمع وأمنه من قبل بعض ضعاف
النفوس، ورفع مستوى الوعي بخطورة هذه الجرائم وكيفية مواجهتها، والإبلاغ فوراً حال
تعرضهم لأي محاولة للاحتيال.

وأشار
مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، إلى أن رجال الشرطة في الحالات العادية لا
يطلبون سوى إبراز بطاقة الهوية، أو رخصة القيادة وملكية المركبة من الأشخاص المطلوبين،
ولا يطلبون تسليم الأغراض والأموال والمقتنيات الخاصة لأي سبب، مهيبة بأفراد المجتمع
بعدم الانصياع لهؤلاء المحتالين، من خلال طلبهم من الشخص الذي يعترضهم إبراز ما يثبت
هويته العسكرية.

وأضاف
أن هذه الحالات لا تشكل ظاهرة إلا أنه وجب إقامة حملة توعوية بشأنها، لدرء مخاطرها
على أمن المجتمع، وتوضيح ماهية عمل رجل الشرطة الحقيقي، وبيان استغلال بعض ضعاف النفوس
من المجرمين هوية رجال الأمن في ارتكاب الجرائم، وتعريفهم بالتصرف السليم في حال تم
استيقافهم من قبل مجهولين، وعدم الاستسلام لرغباتهم والتأكد من هويتهم الحقيقية.

وأكد
حرص القيادة العامة لشرطة الشارقة، على سلامة وحماية كافة الأفراد، وتوفير الأمن والأمان
لهم، داعية المواطنين والمقيمين إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية، كون الظواهر السلبيّة
لا يمكن التصدّي لها من جهة واحدة فهذه الأمور بحاجة إلى تحرّك تكاملي في المجتمع،
بالإبلاغ عن أي تصرفات تثير الريبة أو التهديد أو السرقة أو غيرها من الظواهر السلبية،
وذلك عبر أقرب مركز شرطة، أو الاتصال بالرقم “999” المخصص فقط للإبلاغ عن
الحوادث البليغة والحالات الطارئة، وعلى الرقم “901” للإبلاغ عن الحوادث
البسيطة وغير الطارئة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً