خبراء يحذرون من وضع الهواتف في الأرز بعد سقوطها في الماء.. ويكشفون عن أفضل طريقة لإنقاذها

خبراء يحذرون من وضع الهواتف في الأرز بعد سقوطها في الماء.. ويكشفون عن أفضل طريقة لإنقاذها







حذر خبراء من العادة التي يتبعها الكثير من الناس بوضع الهاتف الذكي في الأرز الجاف بعد سقوطه في الماء، لاعتقادهم أنها توفر نتائج أسرع لإنقاذ الهواتف المبللة، وتبين أنها “خرافة تتوارثها الأجيال”.وبحسب موقع “بست لايف”، أكدت خبيرة الهواتف ومديرة التشغيل الرئيسية لشركة “SellCell”، سارة ماكونومي، أن وضع الهاتف في الأرز الجاف يمكن أن يتسبب في إتلافه وتدميره بالكامل. وتوضح…

ff-og-image-inserted

حذر خبراء من العادة التي يتبعها الكثير من الناس بوضع الهاتف الذكي في الأرز الجاف بعد سقوطه في الماء، لاعتقادهم أنها توفر نتائج أسرع لإنقاذ الهواتف المبللة، وتبين أنها “خرافة تتوارثها الأجيال”.
وبحسب موقع “بست لايف”، أكدت خبيرة الهواتف ومديرة التشغيل الرئيسية لشركة “SellCell”، سارة ماكونومي، أن وضع الهاتف في الأرز الجاف يمكن أن يتسبب في إتلافه وتدميره بالكامل.

وتوضح ماكونومي أنه يمكن للنشا الموجود في الأرز التسريع من عملية التآكل داخل الهاتف الذكي، والتي تحدث عندما يتسرب السائل إلى الجهاز ويبدأ في الصدأ”.
وبينت أنه يمكن أن تعلق جزيئات صغيرة من الأرز في أي من فتحات الشحن بالهاتف، مما قد يؤدي إلى تعطل المنفذ الخاص بالشحن.
من جهته قال إيان كيلي، الموظف السابق في قطاع الاتصالات المتنقلة، ونائب الرئيس الحالي للعمليات في شركة “نيوليف ناتشورالز” إنه رأى كمية كبيرة من الهواتف الذكية التي تضررت بفعل وضعها في الأرز الجاف أكثر من المياه، وذلك خلال فترة عمله في سوق الهواتف المحمولة.
وأكد كيلي أن المشكلة في حبات الأرز هي أنه يمكن أن تقع بسهولة في منفذ الشحن ومقبس سماعة الرأس، مما قد يحدث إزعاجا مؤقت أو ضرر دائم، وذلك اعتمادا على مدى تعثره ومدى عبث المالك به.
وحول أفضل الطرق البديلة لإنقاذ الهواتف المبللة، يوضح ديفيد لينش، خبير الهواتف أن التهوية الجيدة تتساوى مع كفاءة الأرز الجاف في إزالة الرطوبة من هاتف “آيفون”.
بدوره نصح موقع شركة “آبل” الأمريكية بالاعتماد على الهواء المتدفق لإصلاح الهاتف الرطب بدلا من الأرز الجاف، وتطلب من مستخدميها أن يتركوا هاتفهم في منطقة جافة مع بعض تدفق الهواء على الهاتف للمساعدة في إزالة الرطوبة، كما أنه يمكن حتى وضعه أمام مروحة تهب الهواء البارد “للمساعدة في عملية التجفيف”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً