مدارس خاصة: نظام الامتحان الإلكتروني مخصص للأسئلة وليس لتصحيحها

مدارس خاصة: نظام الامتحان الإلكتروني مخصص للأسئلة وليس لتصحيحها







قال ذوو طلبة إن نظام تصحيح الامتحانات «عن بُعْد» إلكترونياً يعطي نتائج غير دقيقة لدرجات الامتحان، إذ تمت ملاحظة إعطاء إجابة خاطئة لبعض الإجابات الصحيحة، الأمر الذي يربك الطلبة وذويهم، ويجعلهم يشككون في صحة نتائج الامتحانات التي تتم عن بُعْد، مشيرين إلى أنهم طالبوا مدارس أبنائهم الخاصة بعدم احتساب الدرجات التي يصححها النظام الإلكتروني، وتصحيح…

ff-og-image-inserted

قال ذوو طلبة إن نظام تصحيح الامتحانات «عن بُعْد» إلكترونياً يعطي نتائج غير دقيقة لدرجات الامتحان، إذ تمت ملاحظة إعطاء إجابة خاطئة لبعض الإجابات الصحيحة، الأمر الذي يربك الطلبة وذويهم، ويجعلهم يشككون في صحة نتائج الامتحانات التي تتم عن بُعْد، مشيرين إلى أنهم طالبوا مدارس أبنائهم الخاصة بعدم احتساب الدرجات التي يصححها النظام الإلكتروني، وتصحيح الامتحانات بشكل تقليدي من قبل معلمي المادة، لضمان حصول الطالب على الدرجات الصحيحة، وفقاً للإجابات التي تم اختيارها.

في المقابل، قال معلمون بمدارس خاصة، لـ«الإمارات اليوم»، إن المدارس وجهت الطلبة بعدم الضغط على علامة «نتيجة الامتحان»، بعد الانتهاء من الامتحان، والضغط على علامة «تسليم أو إرسال» فقط، واعتماد النتائج النهائية من المدارس، لأن نظام الامتحان الإلكتروني مخصص لأسئلة الامتحانات، وليس لتصحيحها وإظهار نتائجها.

وتفصيلاً، أشار ذوو طلبة: راوية خليل، وسعود المحمود، وطارق عنبر، إلى أن تصحيح أسئلة الامتحان عبر النظام الإلكتروني، أدى إلى إرباكهم، إذ إنه تم احتساب بعض الإجابات الصحيحة على أنها خاطئة، وتابعوا أنهم تواصلوا مع المعلمين والإدارات المدرسية من أجل إبلاغهم بالموضوع. وأضافوا: «كان من المفترض أن يتم تطوير نظام الامتحانات الإلكتروني دون وضع علامة (نتيجة الامتحان)، بعد قيام الطالب بإرسال الامتحان فور الانتهاء منه، حتى لا يؤدي إلى إرباكه، خصوصاً أن الإجابات اختيارية وسهلة، ولا تحتاج لوقت طويل للإجابة عنها». وأوضحوا أنهم طالبوا مدارس أبنائهم بإعادة بعض الامتحانات، نظراً للنتائج المتدنية التي احتسبها النظام الإلكتروني.

وقال مختصون بتقنية المعلومات بمدارس خاصة، عماد الحرفي، وطاهر عبداللطيف، وعلاء ياسين، إن النظام الإلكتروني لامتحانات نهاية الفصل الأول مخصص لاختيار الطالب الإجابة الصحيحة من بين الخيارات المتعددة، وأن علامة (نتيجة الامتحان) بعد الضغط على علامة (تسليم)، تظهر لبعض الطلبة، وهي غير مفعلة بشكل رسمي، ولا تعطي نتائج دقيقة للإجابات الصحيحة.

وأضافوا أن المعلمين طالبوا الطلبة، عند بداية أي امتحان، بعدم الضغط على خيار (إرسال الامتحان)، دون إبلاغ المعلم أو المشرف على الامتحان بانتهاء الإجابة، حيث يتم توجيه الطلبة بمراجعة الأسئلة والتأكد من صحة الإجابات، والضغط على علامة (إرسال) دون الضغط على أي علامة أخرى. وأوضحوا أنه يتم تصحيح الامتحانات ومراجعة الإجابات من قبل معلمي المادة، قبل أن يتم اعتمادها بشكل رسمي من الإدارات المدرسية، لافتين إلى أنه يجب على الأسر والطلبة الاطمئنان من صحة الإجابات التي اختارها الطلبة، وعدم اعتماد المدارس على نتائج النظام الإلكتروني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً