تصاعد الحرب الكلامية بين تركيا وإيران

تصاعد الحرب الكلامية بين تركيا وإيران







شدد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، لنظيره الإيراني محمد جواد ظريف، على رفض أنقرة تصريحات استهدفت الرئيس رجب طيب أردوغان، حسبما أفادت وكالة الأناضول التركية للأنباء. وذكرت مصادر دبلوماسية، اليوم السبت، أن تشاووش أوغلو وظريف تباحثا في اتصال هاتفي، بشأن قصيدة ألقاها الرئيس أردوغان في العاصمة الأذربيجانية باكو، الخميس.وأوضح تشاووش أوغلو أن القصيدة تتعلق …




وزيرا خارجية تركيا وإيران (أرشيف)


شدد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، لنظيره الإيراني محمد جواد ظريف، على رفض أنقرة تصريحات استهدفت الرئيس رجب طيب أردوغان، حسبما أفادت وكالة الأناضول التركية للأنباء.

وذكرت مصادر دبلوماسية، اليوم السبت، أن تشاووش أوغلو وظريف تباحثا في اتصال هاتفي، بشأن قصيدة ألقاها الرئيس أردوغان في العاصمة الأذربيجانية باكو، الخميس.
وأوضح تشاووش أوغلو أن القصيدة تتعلق بإقليم ناغورني قره باخ الأذربيجاني، وأن الرئيس أردوغان لم يلمح مجرد تلميح إلى إيران.
وأضاف تشاووش أوغلو في هذا الإطار، أن خيبة الأمل التركية زادت من التصريحات الإيرانية شديدة اللهجة.
والجمعة، استدعت الخارجية الإيرانية السفير التركي دريا أورس، على خلفية المقطوعة الشعرية التي قرأها الرئيس أردوغان.
بدوره، قال ظريف، إن مقطع البيت الذي قرأه أردوغان، يستهدف وحدة الأراضي الإيرانية.
وردا على استدعاء سفيرها، استدعت الخارجية التركية الجمعة، السفير الإيراني لدى أنقرة محمد فرازمند، معربة عن استيائها من ادعاءات لا أساس لها، وجهتها طهران بحق الرئيس أردوغان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً