دراسة: الشعور بالبهجة يحمي الذاكرة عند التقدم في العمر

دراسة: الشعور بالبهجة يحمي الذاكرة عند التقدم في العمر







لطالما نصح المختصين و الأطباء بضرورة البعد عن الأمور السلبية و التفكير بها، ومحاولة العيش بإيجابية، وتبني أسباب السعادة والبهجة لما فيمن تأثير مباشر على الصحة العامة ولصحة النفسية، وهاهي دراسة تضيف فائدة لذلك تتعلق بالحفاظ على الذاكرة مع التقدم بالعمر، إليكن التفاصيل. البهجة وصحة الذاكرة: توصلت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة نورث ويسترن الأمريكية ونشرت نتائجها …

لطالما نصح المختصين و الأطباء بضرورة البعد عن الأمور السلبية و التفكير بها، ومحاولة العيش بإيجابية، وتبني أسباب السعادة والبهجة لما فيمن تأثير مباشر على الصحة العامة ولصحة النفسية، وهاهي دراسة تضيف فائدة لذلك تتعلق بالحفاظ على الذاكرة مع التقدم بالعمر، إليكن التفاصيل.

 البهجة تحمي كبار السن من تراجع الذاكرة

البهجة وصحة الذاكرة:

توصلت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة نورث ويسترن الأمريكية ونشرت نتائجها في مجلة العلوم النفسية العالمية، إلى أن الأشخاص الذين يشعرون دوماً بالحماس والبهجة يكونون أقل عرضة للإصابة بتراجع قوة الذاكرة مع التقدم في العمر.

تفاصيل الدراسة:

قام الباحثون بتحليل بيانات حوالى ألف بالغ أمريكي في منتصف العمر أو أكثر كانوا قد أفادوا عن المشاعر الإيجابية التي عاشوها في الشهر السابق لاستبيان آرائهم.

جرى تكرار الاستبيان ثلاث مرات في غضون عشرين عامًا، ابتداءً من العام 1995 وحتى العام 2014. كما خضع المشاركون لاختبار ذاكرة في المرتين الأخيرتين (في الفترة بين عامي 2004 و 2006، والفترة بين عامي 2013 و 2014).

نتيجة الدراسة:

لاحظ الباحثون وجود ارتباط بين المشاعر الإيجابية وقوة الذاكرة، وذلك بعد تحييد العوامل الأخرى المؤثرة مثل التقدم في السن، والجنس، والمستوى الثقافي، ومعدلات الإصابة بالاكتئاب، وغيرها.

وبحسب الباحثين، فإن هذه النتائج توضح بأن المستويات الأعلى من المشاعر الإيجابية تترافق مع تراجع معدل الإصابة بضعف الذاكرة الذي يحدث نتيجة التقدم في العمر.

من جهة أخرى يؤكد الباحثون على أن هذه النتائج لا تشير إلى علاقة سببية بين المشاعر الإيجابية وتدني تراجع قوة الذاكرة مع التقدم في العمر، وإنما هو مجرد ارتباط يحتاج تفسيره إلى إجراء المزيد من الدراسات. وبالتالي، فإن الدراسات المستقبلية ينبغي أن تركز على تحري المسارات العصبية التي قد تتوسط تلك العلاقة، مثل الصحة النفسية والعلاقات الاجتماعية وغيرها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً