لماذا يتطلع العراق إلى تكتل إقليمي مع الأردن ومصر؟

لماذا يتطلع العراق إلى تكتل إقليمي مع الأردن ومصر؟







يعمل العراق على إحياء مشاريع ربط إقليمية يجري الحديث عنها منذ سنوات، حيث إن المنافذ المتاحة للعراق تشهد اضطرابات على امتداد الحدود. فالمنفذ البحري الوحيد، في البصرة، يتأثر بالاحتجاجات الشعبية وغياب الأمن الفاعل، ويشتكي تجار من تأخر تسليم البضائع القابلة للتلف. ويشهد المنفذ التجاري مع تركيا إلى شد وجذب مع إقليم كردستان العراق الذي يتحكم…

يعمل العراق على إحياء مشاريع ربط إقليمية يجري الحديث عنها منذ سنوات، حيث إن المنافذ المتاحة للعراق تشهد اضطرابات على امتداد الحدود. فالمنفذ البحري الوحيد، في البصرة، يتأثر بالاحتجاجات الشعبية وغياب الأمن الفاعل، ويشتكي تجار من تأخر تسليم البضائع القابلة للتلف. ويشهد المنفذ التجاري مع تركيا إلى شد وجذب مع إقليم كردستان العراق الذي يتحكم بحركة العبور فعلياً مع تركيا.

أما على الجانب السوري، فإن الحرب المستمرة أدت إلى خروج منفذ البوكمال من الخدمة رغم أنه أعلن عن افتتاحه العام الماضي، حيث تتعرض هذه النقطة إلى قصف متكرر من طائرات مجهولة يبدو أنها تهدف إلى حرمان إيران من استخدام هذا المنفذ بين العراق وسوريا. وبالتالي لا يبقى أمام العراق سوى منفذ طريبيل مع المملكة الأردنية، فهو المعبر الحدودي الوحيد القابل لبناء آمال عليه لتطوير وصول العراق إلى الأسواق العالمية.

ضمن هذا الإطار يأتي تطلع العراق للمضي في الاجتماعات الثلاثية مع مصر والأردن، من أجل تنويع مصادر الوصول إلى الأسواق العالمية، سواء كمحطة تجارية للبضائع القادمة من آسيا بحراً إلى البصرة ثم نقله براً إلى الأردن ومصر، أو حركة النقل الجوي بين البلدان الثلاثة، حيث يختصر النقل البري بين البلدان الثلاثة أكثر من عشرة أيام من النقل البحري بين من البصرة إلى السويس، أو العكس.

اجتماع ثلاثي

وعقد في القاهرة اليوم السبت الاجتماع الوزاري الأردني المصري العراقي، ضمن آلية التعاون الثلاثي. وذكرت وكالة الأنباء الأردنية ( بترا ) أن وفداً وزارياً أردنياً سيبحث مع نظرائه من الجانبين المصري والعراقي آليات التعاون والمشاريع المشتركة بين الدول الثلاث، موضحة أنه يتم عقد هذا الاجتماع القطاعي بدعوة من مصر لبحث سبل تعزيز وتطوير أطر ومشاريع التعاون الفني ضمن آلية التعاون الثلاثي.

في السياق، أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على ثوابت السياسة المصرية بدعم العراق وتعزيز دوره القومي العربي، وتحقيق كل ما من شأنه أن يحقق مصالحه ويساعده على تجاوز كافة التحديات، ويحافظ على أمنه واستقراره، حسبما أفادت الهيئة الوطنية للإعلام.

وأوضح الرئيس السيسي خلال لقائه وفداً وزارياً عراقياً رفيع المستوى برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط العراقي خالد بتال، أن مصر حريصة على الدفع بأطر التعاون مع العراق سواء على المستوى الثنائي أو الثلاثي مع الأردن، في ضوء الأهمية الاستراتيجية لهذا التعاون في العالم العربي، بحسب المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي.

من جانبه؛ أعرب وزير التخطيط العراقي عن تقدير بلاده للجهود المصرية الداعمة للشأن العراقي على الصُعد كافة، والتطلع لتعزيز أطر التعاون مع مصر، سواء على المستوى الثنائي أو في إطار آلية التعاون الثلاثي مع الأردن، وذلك للاستفادة من تجربة النجاح المصرية الملهمة في مجال المشروعات التنموية ونقلها إلى العراق، خاصةً في مجال الإسكان والبنية التحتية والطاقة الكهربائية والقطاع الزراعي، والصحة، فضلاً عن تعزيز مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً