جمارك دبي تعرض تجربتها في تطوير الأفكار لفرق الابتكار بالدوائر والمؤسسات الحكومية

جمارك دبي تعرض تجربتها في تطوير الأفكار لفرق الابتكار بالدوائر والمؤسسات الحكومية







عززت جمارك دبي جهودها لنقل المعرفة وتبادل الخبرات مع مختلف الجهات الحكومية، حول أحدث ما توصلت إليه أنظمة الأفكار والاقتراحات في العالم على صعيد التعامل مع اقتراحات الموظفين وتطويرها لتصبح أفكاراً منتجة تدعم الأداء الحكومي، وترسخ حالة الإبداع والابتكار في تطوير الخدمات الحكومية.

عززت جمارك دبي جهودها لنقل المعرفة وتبادل الخبرات مع مختلف الجهات الحكومية، حول أحدث ما توصلت إليه أنظمة الأفكار والاقتراحات في العالم على صعيد التعامل مع اقتراحات الموظفين وتطويرها لتصبح أفكاراً منتجة تدعم الأداء الحكومي، وترسخ حالة الإبداع والابتكار في تطوير الخدمات الحكومية.

وعرض مركز الابتكار في إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في جمارك دبي من خلال تقنية التواصل الإلكتروني وعبر لقاءات تراعي التباعد الاجتماعي تجربة الدائرة في تطوير الأفكار والابتكارات الجديدة إلى فرق الابتكار في دائرة الأراضي والأملاك بدبي وبلدية مدينة أبوظبي وموانئ أبوظبي، واطلعهم على استراتيجية الابتكار في جمارك دبي والتي تستند في تطوير الأفكار المقدمة من الموظفين والمتعاملين والجمهور إلى أحدث المعايير المحلية والعالمية في التعامل مع الأفكار والابتكارات الجديدة عبر إشراك مختلف المستويات الإدارية في عملية انضاج هذه الأفكار والابتكارات لتصبح جاهزة للتطبيق بما يضمن تحقيق أفضل النتائج المتوخاة على صعيد تطوير العمل التجاري والجمركي.

وقدم حسين الفردان مدير مركز الابتكار في جمارك دبي للوفود الزائرة عرضاً شاملاً حول الإجراءات المطبقة في الدائرة لتطوير البيئة المحفزة للإبداع والابتكار وتشجيع الأفكار الجديدة عبر ربط استراتيجية الابتكار في جمارك دبي مع أنظمة التطوير الحكومية المحلية والاتحادية والعمل على الارتقاء بتطبيقات الدائرة في مجال الابتكار وفقاً لأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.

وأوضح أن مركز الابتكار في جمارك دبي بادر إلى تنظيم سلسلة من جلسات العصف الذهني لتطوير الأفكار بمواجهة الأزمة الناجمة عن وباء كورونا، والتقى مركز الابتكار في هذه الجلسات مع فرق العمل والإدارات والمراكز الجمركية في الدائرة لتطوير الأفكار المبتكرة الجديدة واقتراح الموظفون أكبر عدد من الحلول العملية المجدية والتي بلغة نسبتها 72% من إجمالي عدد الأفكار الكلية 266 والتي كان لها الدور الكبير في مواجهة تحديات أزمة جائحة كوفيد-19 وتأثيرها الضاغط على النشاط الاقتصادي عموماً وعلى العمل الجمركي بنحو خاص، حيث شملت هذه الجلسات القطاعات الجمركية في الدائرة وشارك فيها 267 موظفاً من كافة المستويات الإدارية لمعالجة 79 تحدياً جمركياً وتجارياً نشأت نتيجة الوضع العالمي الذي أنتجته الأزمة، علماً بأن عدد الابتكارات النوعية التي طورتها الدائرة في 2020 بلغ 32 ابتكاراً ليصل إجمالي عدد الابتكارات النوعية في جمارك دبي من العام 2010 وحتى العام 2020 إلى 237 ابتكاراً، فيما بلغ إجمالي عدد الجوائز في مجال التميز والإبداع والابتكار في العام الحالي 14 جائزة ليصل إجمالي عدد الجوائز التي فازت بها الدائرة 124 جائزة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً