تنديد أممي ببيانات غير كاملة لسوريا بشأن أسلحتها الكيماوية

تنديد أممي ببيانات غير كاملة لسوريا بشأن أسلحتها الكيماوية







دانت الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية أمس الجمعة خلال جلسة عبر الفيديو لمجلس الأمن، بيانات غير كاملة لسوريا بشأن أسلحتها الكيماوية، في حين رفضت روسيا الداعمة لدمشق ما اعتبرته “تكهنات” وضغوطاً من جانب الغرب. وقالت الممثلة العليا لشؤون نزع السلاح في الأمم المتحدة إيزومي ناكاميتسو، إن “الأمانة التقنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية تواصل الاعتقاد أنه في…




خبراء يبحثون في موقع تعرض لهجوم كيماوي في سوريا (أرشيف)


دانت الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية أمس الجمعة خلال جلسة عبر الفيديو لمجلس الأمن، بيانات غير كاملة لسوريا بشأن أسلحتها الكيماوية، في حين رفضت روسيا الداعمة لدمشق ما اعتبرته “تكهنات” وضغوطاً من جانب الغرب.

وقالت الممثلة العليا لشؤون نزع السلاح في الأمم المتحدة إيزومي ناكاميتسو، إن “الأمانة التقنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية تواصل الاعتقاد أنه في هذه المرحلة، وبسبب ثغرات وتناقضات التي لم يتم حلها، لا يمكن اعتبار البيان المقدم من سوريا دقيقاً وكاملاً وفقاً لاتفاقية الأسلحة الكيماوية”.

وأشارت إلى أن 19 سؤالاً بقيت دون إجابة.

وقال مدير منظمة حظر الأسلحة الكيماوية فرناندو أرياس، “يتعلق أحد هذه الأسئلة الـ19 بمنشأة لإنتاج الأسلحة الكيماوية أعلنت سوريا أنها لم تُستخدم قطّ في إنتاج أسلحة كيماوية”.

ولم يحدد أرياس موقع المنشأة لكنه أكد أنه تم العثور على أدلة منذ 2014 على استخدامها لصنع أسلحة كيماوية.

واتهم محققو منظمة حظر الأسلحة الكيماوية نظام الرئيس السوري بشار الأسد بشن هجمات بغاز السارين والكلور في سوريا في 2017. ورفضت روسيا وسوريا الاتهامات قائلتين إن القوى الغربية قامت بتسييس عمل منظمة حظر الأسلحة الكيماوية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً