كورونا يمدد إغلاق الحدود بين أمريكا وكندا حتى 21 يناير

كورونا يمدد إغلاق الحدود بين أمريكا وكندا حتى 21 يناير







أعلنت الحكومة الكنديّة الجمعة أنّ الحدود بين الولايات المتّحدة وكندا ستظلّ مغلقةً أمام كلّ التنقّلات غير الضروريّة لمدّة شهر آخَر على الأقلّ، حتّى 21 يناير(كانون الثاني)، للحدّ من تفشّي جائحة كوفيد-19. وأغلقت الولايات المتّحدة حدودها مع المكسيك وكندا في 20 و21 مارس(آذار) على التوالي، ومذّاك يتمّ تجديد هذا القرار شهريّاً.وأوضح رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو خلال مؤتمر صحافي أنّ التمديد …




alt


أعلنت الحكومة الكنديّة الجمعة أنّ الحدود بين الولايات المتّحدة وكندا ستظلّ مغلقةً أمام كلّ التنقّلات غير الضروريّة لمدّة شهر آخَر على الأقلّ، حتّى 21 يناير(كانون الثاني)، للحدّ من تفشّي جائحة كوفيد-19.

وأغلقت الولايات المتّحدة حدودها مع المكسيك وكندا في 20 و21 مارس(آذار) على التوالي، ومذّاك يتمّ تجديد هذا القرار شهريّاً.

وأوضح رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو خلال مؤتمر صحافي أنّ التمديد الجديد بين الجارتين الشماليّتين “سيساعد في حماية الناس على جانبَي الحدود”.

وسيُسمح فقط بمواصلة التبادلات التجاريّة والرحلات التي تُعتبر أساسيّة.

تمتدّ الحدود بين الولايات المتّحدة وكندا بطول 8900 كيلومتر وهي الأطول على الإطلاق في العالم.

قبل الجائحة، كان ما مُعدّله 400 ألف شخص يعبرون يوميّاً الحدود الكنديّة الأمريكية.

ويأتي التمديد الجديد لمدّة شهر واحد، في الوقت الذي يكافح فيه البلدان موجةً ثانية من الفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 13 ألف شخص في كندا وبنحو 292 ألفاً في الولايات المتّحدة التي تُعتبر الدولة الأكثر تضرّراً من الجائحة في العالم.

وكانت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي) قرّرت في مارس(آذار) إغلاق حدود الولايات المتحدة مع جارتيها من أجل الحدّ من تفشّي الفيروس الفتّاك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً