ضبط 6 مصانع تنتج بضائع مقلدة في الشارقة منذ بدء العام

ضبط 6 مصانع تنتج بضائع مقلدة في الشارقة منذ بدء العام







كشف المستشار القانوني ومدير الملكية الفكرية في مكتب «المجموعة القانونية»، حاتم عبدالغني، أن العام الجاري شهد ضبط ستة مصانع وستة مستودعات، تعمل على تقليد وتصنيع علامات تجارية عالمية، لمنتجات التعقيم والتنظيف ومواد التجميل في الشارقة.

ff-og-image-inserted

تحتوي على 40 ألف عبوة جاهزة

كشف المستشار القانوني ومدير الملكية الفكرية في مكتب «المجموعة القانونية»، حاتم عبدالغني، أن العام الجاري شهد ضبط ستة مصانع وستة مستودعات، تعمل على تقليد وتصنيع علامات تجارية عالمية، لمنتجات التعقيم والتنظيف ومواد التجميل في الشارقة.

وأشار إلى أن المصانع الستة، التي تم ضبطها بالتعاون مع الدائرة الاقتصادية والشرطة في الشارقة، كان في كل مصنع 40 ألف عبوة جاهزة، وبكل مستودع ما يتجاوز الـ20 ألف قطعة أو عبوة جاهزة، وتم إتلافها بشكل كامل وتوثيق عملية الإتلاف.

وبين عبدالغني، خلال ورشة للملكية الفكرية نظمها مكتب «المجموعة القانونية»، بالتعاون مع دوائر حكومة الشارقة، منها: الدائرة الاقتصادية والجمارك، أن من ضمن عمل المجموعة البحث عن البضائع المقلدة في الدولة، والإبلاغ عن أصحابها للجهات المعنية، وذلك بعد ورود بلاغات من وكلاء الشركات الأصلية بوجود مواد مقلدة مخزنة من قبل ضعاف النفوس في منشآتهم الخاصة، ويبيعونها في الأسواق المحلية، ويصدرونها للدول المجاورة على أنها أصلية.

وبين أنه تم ضبط منتجات تجميلية، وقطع غيار سيارات مقلدة وإلكترونيات، لافتاً إلى أن فترة أزمة «كورونا» شهدت زيادة في ضبطيات مواد المعقمات المقلدة، مشيراً إلى أن مهمتهم متابعة الإجراءات القانونية، الخاصة بضبط المخالفين الذين عملوا على تقليد بضائع الشركات التي يمثلونها.

وأوضح أن العقوبات المنصوص عليها، حسب القانون، تختلف من إمارة لأخرى، وقد تصل المخالفات إلى غرامة تزيد على مليون درهم، بناء على قيمة المضبوطات، ضارباً مثالاً بضبط مواد خاصة بالجسم والأسنان، وتم تغريم صاحبها أكثر من مليون ونصف المليون درهم.

وأضاف أنهم كوكلاء وممثلين لشركات عالمية، رصدوا مجموعة من المصانع والأشخاص الذين يقلدون المنتجات، ويبيعونها بالأسواق المحلية، وأخرى لتصديرها للدول المجاورة، وبعد البحث والتحري عن مصدرها تبين وجود مصانع تصنعها وأشخاص يعملون على تخزينها بمنشآتهم الخاصة، وتم إبلاغ الجهات المعنية بإمارة الشارقة عنها لضبطها وإتلافها، وإحالة أصحابها للجهات القضائية، وإتلاف المواد المقلدة كاملة، بالتعاون مع شركة بيئة بالشارقة، التي تشرف على عملية الإتلاف، فضلاً عن فرض غرامات مالية بحق المخالفين ممن قلدوا هذه البضائع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً