دواء بيولوجي جديد لعلاج إكزيما الأطفال

دواء بيولوجي جديد لعلاج إكزيما الأطفال







كشف رئيس مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط الدولي الخامس للأمراض الجلدية وطب التجميل (ميدام 2020)، الدكتور خالد النعيمي، عن إطلاق دواء بيولوجي، هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط، لعلاج إكزيما الأطفال من عمر ست سنوات.

ff-og-image-inserted

حصل على تصريح «الصحة»

كشف رئيس مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط الدولي الخامس للأمراض الجلدية وطب التجميل (ميدام 2020)، الدكتور خالد النعيمي، عن إطلاق دواء بيولوجي، هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط، لعلاج إكزيما الأطفال من عمر ست سنوات.

وأوضح أن الدواء الجديد يتميز بأنه يمكن إعطاؤه للأطفال دون حاجة لإجراء فحوص طبية مسبقة، وبنسبة فاعلية عالية، للحالات الشديدة والمزمنة، مشيراً إلى أن الدواء حصل على تصريح وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أخيراً، وتم الإعلان عنه خلال المؤتمر.

وذكر أن أهم ما يميز الدواء الجديد أنه لا يتطلب إجراء فحوص طبية قبل إعطائه للأطفال مرضى الإكزيما، لافتاً إلى أن المؤتمر شهد، أيضاً، إطلاق بعض أجهزة ليزر التجميل المبتكرة، في مجال طب الأمراض الجلدية والتجميل، إضافة إلى بعض الأودية تطلق لأول مرة بالمؤتمر.

من جهته، قال استشاري طب التجميل بمدينة دبي الطبية، أحد المتحدثين بالمؤتمر، الدكتور فراس حمدان، إن طول فترة الجلوس بالمنزل خلال جائحة «كورونا»، أدت إلى زيادة عمليات نحت الجسم وتحسين القوام للعودة إلى ما قبل «كورونا»، كما تزايد حماس واستعداد الناس للعودة لممارسة الحياة الطبية، والإقبال على العمليات والجراحات التجميلية، للجسم والوجه.

وذكر أن النساء يستحوذن على 70% من عمليات التجميل، مقابل 30% للرجال، لافتاً إلى أن السياحة العلاجية لطب التجميل نشطت، خلال العام الجاري، حيث فضل الكثير إجراء عمليات التجميل داخل الدولة. وناقش المؤتمر، الذي اختتم فعالياته أمس، آخر مستجدات طب الأمراض الجلدية وطب التجميل، ومقاومة الشيخوخة، وتم عقد ورش عمل علمية متنوعة وبرامج علمية طيلة أيام المؤتمر، على يد أمهر الكفاءات والخبرات في العالم من الأطباء ذوي الاختصاص لعرض آخرة التقنيات، وأحدث ما توصل له العلم البشري في مجال علاجات الأمراض الجلدية وطب التجميل، برعاية من الشركات العالمية والمحلية الرائدة في هذا المجال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً