ميركل: مشاورات مع أمريكا وحلف الناتو لوقف صادرات الأسلحة إلى تركيا

ميركل: مشاورات مع أمريكا وحلف الناتو لوقف صادرات الأسلحة إلى تركيا







قالت المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل اليوم الجمعة، إن زعماء الاتحاد الأوروبي يعتزمون مناقشة صادرات الأسلحة لتركيا مع الشركاء في حلف شمال الأطلسي وواشنطن، وذلك بعد أن ضغطت اليونان لفرض حظر الأسلحة على أنقرة. وتحدثت ميركل بعد قمة اتفق فيها زعماء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، على عقوبات محدودة على أتراك بسبب اعتراض اليونان وقبرص على…




المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (أرشيف)


قالت المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل اليوم الجمعة، إن زعماء الاتحاد الأوروبي يعتزمون مناقشة صادرات الأسلحة لتركيا مع الشركاء في حلف شمال الأطلسي وواشنطن، وذلك بعد أن ضغطت اليونان لفرض حظر الأسلحة على أنقرة.

وتحدثت ميركل بعد قمة اتفق فيها زعماء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، على عقوبات محدودة على أتراك بسبب اعتراض اليونان وقبرص على تنقيب تركيا في مياههما، لكنهم أرجأوا المناقشات حول أي إجراءات أشد، إلى مارس (آذار) المقبل.

وقالت ميركل في مؤتمر صحافي: “تحدثنا عن ضرورة بحث صادرات الأسلحة داخل حلف شمال الأطلسي، قلنا إننا نريد أن ننسق مع الإدارة الأمريكية الجديدة حول تركيا”، وكثير من دول الاتحاد الأوروبي أعضاء في حلف شمال الأطلسي.

وتُبرز تصريحات ميركل تشدد موقف حكومات الاتحاد الأوروبي من تركيا، ورفضت حكومات أوروبية عديدة في السابق الإجراءات العقابية ضد أنقرة، عضو حلف الأطلسي والمرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي، ومقر السوريين الفارين من الحرب الأهلية الذين يريدون الوصول إلى أوروربا.

ولكن دول التكتل أصبحت أكثر انتقاداً لتركيا بسبب عدة قضايا أبرزها دور أنقرة في ليبيا وشرائها منظومة دفاع جوي روسية.

وذُكر أمس الخميس أن الولايات المتحدة تتجه بالفعل لفرض عقوبات على تركيا بسبب منظومة الدفاع الروسية.

ورفضت وزارة الخارجية التركية اليوم ما وصفته بأسلوب الاتحاد الأوروبي “المتحيز وغير القانوني” من العقوبات.

وتشير بيانات مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوروستات، إلى أن صادرات الاتحاد من الأسلحة والذخائر لتركيا سجلت 45 مليون يورو (54.53 مليون دولار) فقط في 2018، لكن مبيعات الطائرات بلغت عدة مليارات من الدولارات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً