تضاؤل الآمال في اتفاق تجاري بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي

تضاؤل الآمال في اتفاق تجاري بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي







تضاءلت فرص التوصل الى اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد بريكست بشكل إضافي الجمعة، إذ عبرت لندن وبروكسل عن تشاؤمهما بتجاوز خلافاتهما. وإذا لم يتم تحقيق اختراق كبير بحلول الأحد، المهلة التي حددتها رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، فإن ذلك يعني أن التبادل التجاري بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي سيكون…




رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين (أرشيف)


تضاءلت فرص التوصل الى اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد بريكست بشكل إضافي الجمعة، إذ عبرت لندن وبروكسل عن تشاؤمهما بتجاوز خلافاتهما.

وإذا لم يتم تحقيق اختراق كبير بحلول الأحد، المهلة التي حددتها رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، فإن ذلك يعني أن التبادل التجاري بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي سيكون وفق قواعد منظمة التجارة العالمية.
واعتبر جونسون الجمعة في زيارة إلى بلايث بشمال انجلترا، أن فشل المفاوضات لمرحلة ما بعد بريكست “مرجح جداً” لكنها متواصلة.
ورغم التوقعات القاتمة، قال رئيس الحكومة إن هذا الحل سيكون “رائعا لبريطانيا وسنتمكن من فعل ما نريده اعتباراً من 1 يناير (كانون الثاني)” المقبل.
وعبرت رئيسة المفوضية الأوروبية أمام قادة الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الجمعة عن موقف متشائم، قائلة إن الأمل في الاتفاق مع لندن على العلاقات التجارية المستقبلية “ضعيف”، حسب ما ذكر عدد من المشاركين لوكالة فرانس برس.
وقالت فون ديرلايين في بروكسل، إن “احتمال الفشل أكبر من احتمال التوصل إلى اتفاق”.
وكان جونسون نفسه صرح الخميس بأن هناك “احتمالاً كبيراً” لفشل المفاوضات.
والتقى جونسون وفون ديرلايين على عشاء الأربعاء في بروكسل في محاولة لتحريك الوضع، وافترقا دون التوصل لأرضية مشتركة، واتفقا على مهلة تنتهي الأحد لاتخاذ قرار حول “مستقبل” المفاوضات.
وتتعثر المفاوضات بسبب ثلاثة مواضيع، وصول الأوروبيين إلى المياه البريطانية، وتسوية الخلافات في اتفاق مستقبلي، والضمانات التي يطالب الاتحاد الأوروبي لندن بها في مجال التنافسية مقابل الوصول الحر إلى اسواقه.
ورغم التشاؤم، أعرب وزيرا خارجية ألمانيا، وإيرلندا الجمعة عن اعتقادهما أن التوصل لاتفاق حول مرحلة ما بعد بريكست لا يزال ممكناً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً